new

البيئة والمجتمع

2011
by مزاهرة ، أيمن سليمان | الشوابكة ، علي فالح
In stock
SKU
1070

إن البيئة بمفهومها الشامل هي ذلك الإطار الذي يحيا فيه الإنسان، ويحصل منه على مقومات حياته، ويمارس فيه علاقاته مع بني البشر، وتمثل مكونات هذا الإطار موارد متاحة للإنسان يستخدمها لاستمرار حياته، وللقيام بنشاطاته العملية والاقتصادية المختلفة، غير أن هذه الموارد محدودة ولن تبقى إلى ما لا نهاية، وهو ما يستلزم إيقاف الاستنزاف الجائر والاستخدام العشوائي لهذه الموارد. إن ما يجري من تدمير للموطن البيئي للنبات والحيوان، إنما يقود الكثير من أنواع الكائنات الحية إلى الانقراض كل عام، وينتج التلوث أساسًا من تدخل الإنسان في قوانين البيئة التي سنها الخالق عز وجل وإخلاله بتوازن عناصرها ومكوناتها، وكانت للثورة الصناعية والعلمية والطفرة الحضارية الكبيرة التي يعيشها الإنسان في هذا العصر آثار مدمرة على البيئة، فبدلًا من أن يستفيد الإنسان من التطور العلمي ونمو التكنولوجيا لتحسين نوعية حياته وصيانة البيئة والمحافظة عليها، أصبح الإنسان ضحية لهذا النمو الذي أفسد البيئة وجعلها في كثير من الأحيان غير ملائمة لحياته بتلويثه للماء والهواء والتربة والغذاء، وستكون العواقب وخيمة ما لم نعكس هذا التوجّه لمصلحة الكون. وتحتاج البشرية إلى أخلاق اجتماعية عصرية ترتبط باحترام البيئة، ولا يمكن أن نصل إلى هذه الأخلاق إلا بعد توعية حيوية توضح للإنسان مدى ارتباطه بالبيئة وتعلمه أو حقوقه في البيئة يقابلها دائماً واجبات نحو البيئة، فليست هناك حقوق دون واجبات.

$10.00
Categories: Social Sciences

إن البيئة بمفهومها الشامل هي ذلك الإطار الذي يحيا فيه الإنسان، ويحصل منه على مقومات حياته، ويمارس فيه علاقاته مع بني البشر، وتمثل مكونات هذا الإطار موارد متاحة للإنسان يستخدمها لاستمرار حياته، وللقيام بنشاطاته العملية والاقتصادية المختلفة، غير أن هذه الموارد محدودة ولن تبقى إلى ما لا نهاية، وهو ما يستلزم إيقاف الاستنزاف الجائر والاستخدام العشوائي لهذه الموارد. إن ما يجري من تدمير للموطن البيئي للنبات والحيوان، إنما يقود الكثير من أنواع الكائنات الحية إلى الانقراض كل عام، وينتج التلوث أساسًا من تدخل الإنسان في قوانين البيئة التي سنها الخالق عز وجل وإخلاله بتوازن عناصرها ومكوناتها، وكانت للثورة الصناعية والعلمية والطفرة الحضارية الكبيرة التي يعيشها الإنسان في هذا العصر آثار مدمرة على البيئة، فبدلًا من أن يستفيد الإنسان من التطور العلمي ونمو التكنولوجيا لتحسين نوعية حياته وصيانة البيئة والمحافظة عليها، أصبح الإنسان ضحية لهذا النمو الذي أفسد البيئة وجعلها في كثير من الأحيان غير ملائمة لحياته بتلويثه للماء والهواء والتربة والغذاء، وستكون العواقب وخيمة ما لم نعكس هذا التوجّه لمصلحة الكون. وتحتاج البشرية إلى أخلاق اجتماعية عصرية ترتبط باحترام البيئة، ولا يمكن أن نصل إلى هذه الأخلاق إلا بعد توعية حيوية توضح للإنسان مدى ارتباطه بالبيئة وتعلمه أو حقوقه في البيئة يقابلها دائماً واجبات نحو البيئة، فليست هناك حقوق دون واجبات.

More Information
Authors مزاهرة ، أيمن سليمان | الشوابكة ، علي فالح
Language Arabic
Year Published 2011
Publisher Dar Al-Shorouk for Publishing & Distribution
Number of Pages 279
ISBN 9957004700 , 9789957004705
ALM eISBN 9796500010694
ALM pISBN 6500013212 , 9786500013214
Main Topic SOCIOLOGY
Descriptors SOCIETY | POLLUTION | ECONOMIC AND SOCIAL DEVELOPMENT | POPULATION | ECOLOGY | ENVIRONMENTAL EFFECTS | ECOSYSTEMS
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:البيئة والمجتمع
Your Rating