new

إرشاد ذوي الحاجات الخاصة وأسرهم

2011
by عريبات ، أحمد عبد الحليم
In stock
SKU
1082

يتضمن الإرشاد جهودًا منظمة للتأثير في الأفراد وتعديل سلوكهم؛ لجعلهم أكثر قدرة على التوفيق بين حاجتهم وظروف مجتمعهم، من خلال العلاقة المهنية بين المرشد والمسترشد، بهدف مساعدة المسترشد على إدراك ذاته من جهة وفهم ما يحيط به من مؤثرات بيئية واجتماعية من جهة أخرى، وتحديد الأهداف التي تتفق مع إمكانياته من جهة والفرص المتاحة ضمن البيئة التي يعيش فيها بعد فهمه لذاته وبيئته. وأشار بعض الدارسين إلى أن الإرشاد كعلاقة مهنية، يتضمن تعليم عمليات حل المشكلات وتعديل السلوك، كما يمكن النظر إليه على أنه طريق لمساعدة المعوقين لمواجهة المشكلات النمائية، حيث أنهم يواجهون الرفض والفشل، ويحتاجون إلى علاقة تقبل وإصغاء وإرشاد لتحسين علاقاتهم الشخصية وبناء مفهوم ذات إيجابي قائم على الثقة بأنفسهم. ومن المعلوم أن المعوق يعاني بسبب تدني قدرته العقلية أو الجسمية أو الانفعالية من مشاعر عدم الثقة بالذات والاختلاف عن غيره والفشل، بالإضافة إلى عدم القدرة على التفاعل مع الآخرين والتعبير عن عواطفه وضبط انفعالاته، فإن الهدف الأهم الذي يسعى المرشد النفسي إلى تحقيقه مع المعوق هو تنمية ثقته بنفسه من جهة ثانية. ويقوم الإرشاد والعلاج النفسي لذوي الحاجات الخاصة على أساس تكوين علاقة طيبة بين المعوق والمجتمع ومنحه العطف والحنان، بالإضافة إلى إزالة مخاوفه التي اكتسبها من البيئة القاسية التي كان يعيش فيها، ومساعدته على التكيف الاجتماعي مع كل من الأسرة والمجتمع؛ لذلك كان من أهم أهداف الإرشاد والعلاج النفسي تدريب المعوق على حل مشكلاته، وتصريف أموره، وغرس ثقته بنفسه وبالآخرين، وإدراكه لإمكــاناته المحدودة، وتبصيره بها، وكيف يستغلها ويستفيد منها.

$10.00

يتضمن الإرشاد جهودًا منظمة للتأثير في الأفراد وتعديل سلوكهم؛ لجعلهم أكثر قدرة على التوفيق بين حاجتهم وظروف مجتمعهم، من خلال العلاقة المهنية بين المرشد والمسترشد، بهدف مساعدة المسترشد على إدراك ذاته من جهة وفهم ما يحيط به من مؤثرات بيئية واجتماعية من جهة أخرى، وتحديد الأهداف التي تتفق مع إمكانياته من جهة والفرص المتاحة ضمن البيئة التي يعيش فيها بعد فهمه لذاته وبيئته. وأشار بعض الدارسين إلى أن الإرشاد كعلاقة مهنية، يتضمن تعليم عمليات حل المشكلات وتعديل السلوك، كما يمكن النظر إليه على أنه طريق لمساعدة المعوقين لمواجهة المشكلات النمائية، حيث أنهم يواجهون الرفض والفشل، ويحتاجون إلى علاقة تقبل وإصغاء وإرشاد لتحسين علاقاتهم الشخصية وبناء مفهوم ذات إيجابي قائم على الثقة بأنفسهم. ومن المعلوم أن المعوق يعاني بسبب تدني قدرته العقلية أو الجسمية أو الانفعالية من مشاعر عدم الثقة بالذات والاختلاف عن غيره والفشل، بالإضافة إلى عدم القدرة على التفاعل مع الآخرين والتعبير عن عواطفه وضبط انفعالاته، فإن الهدف الأهم الذي يسعى المرشد النفسي إلى تحقيقه مع المعوق هو تنمية ثقته بنفسه من جهة ثانية. ويقوم الإرشاد والعلاج النفسي لذوي الحاجات الخاصة على أساس تكوين علاقة طيبة بين المعوق والمجتمع ومنحه العطف والحنان، بالإضافة إلى إزالة مخاوفه التي اكتسبها من البيئة القاسية التي كان يعيش فيها، ومساعدته على التكيف الاجتماعي مع كل من الأسرة والمجتمع؛ لذلك كان من أهم أهداف الإرشاد والعلاج النفسي تدريب المعوق على حل مشكلاته، وتصريف أموره، وغرس ثقته بنفسه وبالآخرين، وإدراكه لإمكــاناته المحدودة، وتبصيره بها، وكيف يستغلها ويستفيد منها.

More Information
Authors عريبات ، أحمد عبد الحليم
Language Arabic
Year Published 2011
Publisher Dar Al-Shorouk for Publishing & Distribution
Number of Pages 254
ISBN 9957004530 , 9789957004538
ALM eISBN 9796500010816
ALM pISBN 6500013336 , 9786500013337
Main Topic EDUCATION
Descriptors LEARNING DIFFICULTIES | SPECIAL EDUCATION | DISABLED STUDENTS | COUNSELLING | GIFTED STUDENTS | SPEECH DISORDERS | BLIND PERSONS
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:إرشاد ذوي الحاجات الخاصة وأسرهم
Your Rating