new

أصول وطرائق تدريس اللغة العربية

2010
by سبيتان ، فتحي ذياب
In stock
SKU
1091

اللغة العربية هي هوية الأمة العربية ولسانها، وهي لغة الأدب والعلم، وهي لغة الحياة بكل معانيها، وهي لغة الضاد، فمخرج هذا الحرف لم تعرفه أي لغة في العالم إلا اللغة العربية، وهي اللغة التي شاء الله عز وجل أن تكون لغة كتابه الكريم، فالله سبحانه وتعالى اصطفاها لتكون لغة كتابه العزيز الذي خاطب به البشرية جمعاء على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وبناءً على هذا، ليس العرب وحدهم هم المطالبون بالحفاظ على العربية وتعلمها، وإنما المسلمون جميعًا مطالبون بتعلمها والحفاظ عليها، فاللغة العربية لغة القرآن والدِّين، ولا يتم فهم القرآن وتعلم هذا الدِّين إلا بتعلم العربية، وما لا يتم الواجب إلا به، فهو واجب. ولا شك أن تعلم اللغة العربية أو إتقانها لا يختلف في جوهره عن تعلم أو إتقان قيادة الحافلة أو ركوب الدراجة، أو السباحة أو استخدام الحاسوب، ففي هذه الحالات كلها لابد من إتقان المهارات التي يفترض وجودها عند ممارسة هذه الأنشطة. والمهارات اللغوية فيما هو معروف أربع: التحدث والاستماع والقراءة والكتابة، وحيث إننا نعيش في عالم أصبح لزامًا على المرء أن يتقن هذه المهارات اللغوية، حتى يكون قادرًا على الاتصال والتواصل مع الآخرين بفاعلية في مواقف ومجالات شتى، فاللغة بمهاراتها الأربع مهمة لكل فرد من المجتمع مهما كانت طبيعة عمله. ويتميز هذا الكتاب بأنه يضم معظم هذه المهارات من القواعد النحوية والتعبير والإملاء والكتابة والقراءة والقصة والأناشيد والمحفوظات والشعر والخط.

$20.00

اللغة العربية هي هوية الأمة العربية ولسانها، وهي لغة الأدب والعلم، وهي لغة الحياة بكل معانيها، وهي لغة الضاد، فمخرج هذا الحرف لم تعرفه أي لغة في العالم إلا اللغة العربية، وهي اللغة التي شاء الله عز وجل أن تكون لغة كتابه الكريم، فالله سبحانه وتعالى اصطفاها لتكون لغة كتابه العزيز الذي خاطب به البشرية جمعاء على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وبناءً على هذا، ليس العرب وحدهم هم المطالبون بالحفاظ على العربية وتعلمها، وإنما المسلمون جميعًا مطالبون بتعلمها والحفاظ عليها، فاللغة العربية لغة القرآن والدِّين، ولا يتم فهم القرآن وتعلم هذا الدِّين إلا بتعلم العربية، وما لا يتم الواجب إلا به، فهو واجب. ولا شك أن تعلم اللغة العربية أو إتقانها لا يختلف في جوهره عن تعلم أو إتقان قيادة الحافلة أو ركوب الدراجة، أو السباحة أو استخدام الحاسوب، ففي هذه الحالات كلها لابد من إتقان المهارات التي يفترض وجودها عند ممارسة هذه الأنشطة. والمهارات اللغوية فيما هو معروف أربع: التحدث والاستماع والقراءة والكتابة، وحيث إننا نعيش في عالم أصبح لزامًا على المرء أن يتقن هذه المهارات اللغوية، حتى يكون قادرًا على الاتصال والتواصل مع الآخرين بفاعلية في مواقف ومجالات شتى، فاللغة بمهاراتها الأربع مهمة لكل فرد من المجتمع مهما كانت طبيعة عمله. ويتميز هذا الكتاب بأنه يضم معظم هذه المهارات من القواعد النحوية والتعبير والإملاء والكتابة والقراءة والقصة والأناشيد والمحفوظات والشعر والخط.

More Information
Authors سبيتان ، فتحي ذياب
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher Dar Al-Janadria for Publishing & Distribution
Number of Pages 320
ISBN 9957608819 , 9789957608811
ALM eISBN 9796500010908
ALM pISBN 6500013395 , 9786500013399
Main Topic EDUCATION
Descriptors ARABIC LANGUAGE | TEACHING METHODS | EXPRESSION | TESTS | ARABIC EPIGRAPHY | SPELLING INSTRUCTION
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:أصول وطرائق تدريس اللغة العربية
Your Rating