new

الإشراف التربوي ومشكلاته

2010
by العوران ، إبراهيم عطا الله
In stock
SKU
1185

يعتبر الإشراف التربوي عملية ديمقراطية إنسانية علمية، تهدف إلى تقديم خدمات فنية متعددة تشمل المعلم والمتعلم والبيئة التعليمية؛ وذلك من أجل تحسين الظروف التعليمية، وزيادة فاعلية التعليم وتحقيق أهدافه من حيث تنمية قدرات الطلبة في مختلف المجالات. إن الإشراف التربوي عنصر مهم لعملية التطوير والإصلاح، وتأتي أهميته من أنه حلقة الوصل بين التخطيط النظري في وزارة التربية، والتطبيق العملي والممارسة في الميدان التربوي، مما يتطلب التوافق بين المشرفين التربويين ومديري المدارس؛ لأن ذلك يؤدي إلى إحكام وحدة الإشراف المبتغاة؛ حيث إن الإشراف عملية ذات غرض أساسي في تحسين الموقف التعليمي وإحداث التغير الإيجابي في كافة عناصره من معلم ومتعلم ومنهاج وبيئة تعليمية وتسهيلات مادية. وقد لوحظ أن الإشراف التربوي قد تطور تطورًا ملحوظًا في مفهومه وفلسفته وأساليبه في السنوات الأخيرة؛ نتيجة لمختلف الجهود التي سعت لتطوير النظام التربوي بمجمله لرفع كفايته ومستواه، وقد جاء هذا التطور ثمرة للتطور في الفكر التربوي المتعلق بفلسفة التربية وأهدافها، وبمراحل النمو ومبادئه، وبنظريات التعلم والثوابت في العلاقات الإنسانية، وسائر أساليب الاتصال. فلم يعد الإشراف التربوي بمفهومه الحديث ذا مهمة واحدة فقط، وهي مساعدة المعلم على تطوير أساليبه ووسائله في غرفة الصف؛ بل أصبح له مهام كثيرة ترتكز على تطوير الموقف التعليمي بجميع جوانبه وعناصره.

$20.00

يعتبر الإشراف التربوي عملية ديمقراطية إنسانية علمية، تهدف إلى تقديم خدمات فنية متعددة تشمل المعلم والمتعلم والبيئة التعليمية؛ وذلك من أجل تحسين الظروف التعليمية، وزيادة فاعلية التعليم وتحقيق أهدافه من حيث تنمية قدرات الطلبة في مختلف المجالات. إن الإشراف التربوي عنصر مهم لعملية التطوير والإصلاح، وتأتي أهميته من أنه حلقة الوصل بين التخطيط النظري في وزارة التربية، والتطبيق العملي والممارسة في الميدان التربوي، مما يتطلب التوافق بين المشرفين التربويين ومديري المدارس؛ لأن ذلك يؤدي إلى إحكام وحدة الإشراف المبتغاة؛ حيث إن الإشراف عملية ذات غرض أساسي في تحسين الموقف التعليمي وإحداث التغير الإيجابي في كافة عناصره من معلم ومتعلم ومنهاج وبيئة تعليمية وتسهيلات مادية. وقد لوحظ أن الإشراف التربوي قد تطور تطورًا ملحوظًا في مفهومه وفلسفته وأساليبه في السنوات الأخيرة؛ نتيجة لمختلف الجهود التي سعت لتطوير النظام التربوي بمجمله لرفع كفايته ومستواه، وقد جاء هذا التطور ثمرة للتطور في الفكر التربوي المتعلق بفلسفة التربية وأهدافها، وبمراحل النمو ومبادئه، وبنظريات التعلم والثوابت في العلاقات الإنسانية، وسائر أساليب الاتصال. فلم يعد الإشراف التربوي بمفهومه الحديث ذا مهمة واحدة فقط، وهي مساعدة المعلم على تطوير أساليبه ووسائله في غرفة الصف؛ بل أصبح له مهام كثيرة ترتكز على تطوير الموقف التعليمي بجميع جوانبه وعناصره.

More Information
Authors العوران ، إبراهيم عطا الله
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher Dar Yafa Al-Elmia for Publishing & Distribution
Number of Pages 327
ISBN 9957609564 , 9789957609566
ALM eISBN 9796500011844
ALM pISBN 650000017X , 9786500000177
Main Topic EDUCATION
Descriptors JORDAN | EDUCATIONAL GUIDANCE | EDUCATIONAL ADMINISTRATION | MANAGERS
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الإشراف التربوي ومشكلاته
Your Rating