new

يسوع المسيح ، خارج العهد الجديد ، مدخل إلى الأدلة القديمة

2012
by فورست ، روبيرت أي. فان
Rating:
90% of 100
In stock
SKU
12054

لقد شغلت الباحثين لفترة طويلة قضية شخصية المسيح التاريخية ومدى تطابقها أو اختلافها مع مسيح العقيدة. وانقسموا في تصورهم لشخصية المسيح إلى تيارات متباينة، كان منهم من يقول أنه كان من الأنبياء المنذِرين بنهاية العالم، وآخرين يرون فيه مجرد شخصية خيالية مختلقة، ومنهم من يراه حكيماً زاهداً من أتباع الفلسفة الكلبية، لكن معظمهم يعتقد بأن المسيح التاريخي هو غير مسيح العقيدة. ولأن يسوع المسيح لم يترك أي أثر مباشر، وكل ما يعبر عنه هو الأناجيل التي كتبت بعد حياته بزمن طويل، ولم تكتبها الأسماء التي تنسب إليها، فحتى الكنيسة الآن تستخدم عبارة ``وفقا لمتّى``، أو ``وفقا لمرقص``. .. أي أنها منقولة عنهم. لذلك فإنّ الدراسات التي تتناول حقيقة يسوع غالباً ما تثير خلافات حادّة تشمل، إضافة للباحثين، رجال الكنيسة وعامّة الناس، وتستمد هذه الخلافات إشكاليتها الخطرة لأنها تلامس بشكلٍ مباشر قضايا أساسيّة من الإيمان المسيحي. ويأتي هذا الكتاب، معتمداً على المصادر القديمة من خارج العهد الجديد، ليتناول كل تلك الإشكاليات ويخضعها لطرائق النقد العلمي، فيخرج بنا إلى نتائج في غاية الأهمية، إن كان على مستوى عقائد الإيمان المسيحي أو على المستوى التاريخي لشخصية يسوع المسيح.

$15.00
Categories: Religious Studies

لقد شغلت الباحثين لفترة طويلة قضية شخصية المسيح التاريخية ومدى تطابقها أو اختلافها مع مسيح العقيدة. وانقسموا في تصورهم لشخصية المسيح إلى تيارات متباينة، كان منهم من يقول أنه كان من الأنبياء المنذِرين بنهاية العالم، وآخرين يرون فيه مجرد شخصية خيالية مختلقة، ومنهم من يراه حكيماً زاهداً من أتباع الفلسفة الكلبية، لكن معظمهم يعتقد بأن المسيح التاريخي هو غير مسيح العقيدة. ولأن يسوع المسيح لم يترك أي أثر مباشر، وكل ما يعبر عنه هو الأناجيل التي كتبت بعد حياته بزمن طويل، ولم تكتبها الأسماء التي تنسب إليها، فحتى الكنيسة الآن تستخدم عبارة ``وفقا لمتّى``، أو ``وفقا لمرقص``. .. أي أنها منقولة عنهم. لذلك فإنّ الدراسات التي تتناول حقيقة يسوع غالباً ما تثير خلافات حادّة تشمل، إضافة للباحثين، رجال الكنيسة وعامّة الناس، وتستمد هذه الخلافات إشكاليتها الخطرة لأنها تلامس بشكلٍ مباشر قضايا أساسيّة من الإيمان المسيحي. ويأتي هذا الكتاب، معتمداً على المصادر القديمة من خارج العهد الجديد، ليتناول كل تلك الإشكاليات ويخضعها لطرائق النقد العلمي، فيخرج بنا إلى نتائج في غاية الأهمية، إن كان على مستوى عقائد الإيمان المسيحي أو على المستوى التاريخي لشخصية يسوع المسيح.

More Information
Authors فورست ، روبيرت أي. فان
Language Arabic
Year Published 2012
Publisher Dar Safahat for Studies and Publishing
Number of Pages 264
ISBN 9933402668 , 9789933402662
ALM eISBN 9796500053646
ALM pISBN 6500054571 , 9786500054576
Main Topic RELIGIONS
Descriptors CHRISTIANITY | RELIGION | CHRIST | CHRISTIANS | HISTORY
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:يسوع المسيح ، خارج العهد الجديد ، مدخل إلى الأدلة القديمة
Your Rating