new

الإنسان بين المادة والروح

2009
by الطويل ، رواء زكي يونس
In stock
SKU
1351

تظهر مشكلة الدراسة من خلال تعريف العولمة، فقد تعددت التعاريف في مصطلح العولمة فمنهم من يعرفها بأنها القوى التي لايمكن السيطرة عليها للاسواق الدولية والشركات المتعددة الجنسية التي ليس لها ولاء لاية دولة قومية ومنهم من يقول أنها حرية حركة السلع والخدمات والايدي العاملة ورأس المال والمعلومات عبر الحدود الوطنية والاقليمية فالمقصود بالعولمة من وجهة نظر غليون هو الدخول بسبب تطور الثورة المعلوماتية والتقنية والاقتصادية معأ في طور من التطور الحضاري يصبح فيه مصير الانسانية موحدأ او نازعأ للتوحد ولكن غليون يستدرك حين يرى ان معنى الوحدة هنا يعني بها التجسس والتساوي بين جميع اجزاء العالم والمجتمع البشري ولكنها تعني درجة عالية من التفاعل بين مناطق ومجتمعات بشرية مختلفة و متباينة وبالتالي ازدياد درجة التأثير والتأثر المتباينين ولذلك ارتبط مفهوم العولمة بمفهوم الاعتماد المتبادل وبالمقابل يرى فيليب غومين انه بالرغم من ان عملية العولمة قد جذبت بجذورها في الاعماق في بعض المبادى وتخطت السيادة القومية للدول في بعض القطاعات كالمال والاعلام والثقافة الاان الدولة القومية مازال لها الكلمة الفصل في مسائل اخرى كالدفاع وحتى التجارة الخارجية ولذا يقدم لنا مفهومConceptually ولا من حيث اختبارها على ارض الواقع لذا يصدر من عدم المبالغة بأهمية هذه الظاهرة كظاهرة تلغي التمايز القومي الغاءأ تامأ. ويقتبس علي حميدان من جورج طرابيشي قوله عن العولمة ``بأنها الظاهرة التأريخية لنهاية القرن العشرين أو لبداية القرن الواحد والعشرين مثلما كانت القومية في الاقتصاد والسياسة وفي الثقافة هي الظاهرة لنهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

$15.00

تظهر مشكلة الدراسة من خلال تعريف العولمة، فقد تعددت التعاريف في مصطلح العولمة فمنهم من يعرفها بأنها القوى التي لايمكن السيطرة عليها للاسواق الدولية والشركات المتعددة الجنسية التي ليس لها ولاء لاية دولة قومية ومنهم من يقول أنها حرية حركة السلع والخدمات والايدي العاملة ورأس المال والمعلومات عبر الحدود الوطنية والاقليمية فالمقصود بالعولمة من وجهة نظر غليون هو الدخول بسبب تطور الثورة المعلوماتية والتقنية والاقتصادية معأ في طور من التطور الحضاري يصبح فيه مصير الانسانية موحدأ او نازعأ للتوحد ولكن غليون يستدرك حين يرى ان معنى الوحدة هنا يعني بها التجسس والتساوي بين جميع اجزاء العالم والمجتمع البشري ولكنها تعني درجة عالية من التفاعل بين مناطق ومجتمعات بشرية مختلفة و متباينة وبالتالي ازدياد درجة التأثير والتأثر المتباينين ولذلك ارتبط مفهوم العولمة بمفهوم الاعتماد المتبادل وبالمقابل يرى فيليب غومين انه بالرغم من ان عملية العولمة قد جذبت بجذورها في الاعماق في بعض المبادى وتخطت السيادة القومية للدول في بعض القطاعات كالمال والاعلام والثقافة الاان الدولة القومية مازال لها الكلمة الفصل في مسائل اخرى كالدفاع وحتى التجارة الخارجية ولذا يقدم لنا مفهومConceptually ولا من حيث اختبارها على ارض الواقع لذا يصدر من عدم المبالغة بأهمية هذه الظاهرة كظاهرة تلغي التمايز القومي الغاءأ تامأ. ويقتبس علي حميدان من جورج طرابيشي قوله عن العولمة ``بأنها الظاهرة التأريخية لنهاية القرن العشرين أو لبداية القرن الواحد والعشرين مثلما كانت القومية في الاقتصاد والسياسة وفي الثقافة هي الظاهرة لنهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

More Information
Authors الطويل ، رواء زكي يونس
Language Arabic
Year Published 2009
Publisher Dar Zahran for Publishing & Distribution
Number of Pages 228
ISBN 9957504509 , 9789957504502
ALM eISBN 9796500013503
ALM pISBN 6500015762 , 9786500015768
Main Topic RELIGIONS
Descriptors STATE | CULTURAL CONFLICT | YOUTH | ISLAMIC ECONOMICS | ALMS TAX | COMMUNITY DEVELOPMENT | MATERIALISM | SPIRITUALITIES | BIRTH CONTROL
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الإنسان بين المادة والروح
Your Rating