new

إدارة التسويق المعاصر

2011
by دودين ، أحمد يوسف
In stock
SKU
1661

يعتبر علم التسويق من العلوم ذات الأهمية البالغة في تقدم الدول المتقدمة والنامية على حد سواء. وقد تطور النشاط التسويقي تطورا ملحوظا عبر العصور وأصبحت وظيفة التسويق اليوم تعد وظيفة حاسمة في نجاح منظمات الأعمال وبقائها حيث لا تكفي أن تكون المنتجات ذات جودة عالية لكي تفرض نفسها في السوق بل لا بد من أساليب توزيع ودعاية وإعلان وطرق تسعير مدروسة بعناية، حتى تصل المنتجات من الشركات المنتجة إلى المستهلك النهائي. وان النشاط التسويقي الحديث يركز على عمليات تخطيط وتنفيذ مفهوم وتسعير وترويج الأفكار أو السلع أو الخدمات، لخلق تبادل يشبع حاجات الأفراد ويحقق أهداف المنظمات. فالتسويق الحديث يعني دراسة السوق لغرض البحث عن حاجات ورغبات المستهلكين غير المشبعة، ثم يتم بعد ذلك طرح المنتج (السلعة أو الخدمة) لغرض إشباع هذه الحاجات وتسويقها. ويشمل النشاط التسويقي كافة مناحي الحياة الربحية وغير الربحية. وكذلك أن التسويق يبدأ من المستهلك وينتهي بالمستهلك، لذلك لا بد من وضع المعايير للحكم على مدى نجاح المؤسسة في معرفة رغبات المستهلك وهل يتم تحقيق رضائه وإشباع حاجاته. وان نشاط التسويق يتطلب التكامل مع سائر أنشطة المنشاة بحيث توجه نشاطات المنشأة لتتكامل مع أهداف التسويق. وان مخرجات نشاط التسويق يعتبر كمدخلات لعمل المنشات الصناعية. وان الاتجاه الحديث للتسويق قد اخذ يدرك أهمية المستهلك وضرورة التعرف على حاجاته غير المشبعة، وأصبح الآن المستهلك هو محور التركيز لمعرفة المطلوب إنتاجه، ولا بد من تكييف سياسات وإجراءات المنشاة لتتلاءم ومتطلبات ورغبات المستهلك.

$21.00

يعتبر علم التسويق من العلوم ذات الأهمية البالغة في تقدم الدول المتقدمة والنامية على حد سواء. وقد تطور النشاط التسويقي تطورا ملحوظا عبر العصور وأصبحت وظيفة التسويق اليوم تعد وظيفة حاسمة في نجاح منظمات الأعمال وبقائها حيث لا تكفي أن تكون المنتجات ذات جودة عالية لكي تفرض نفسها في السوق بل لا بد من أساليب توزيع ودعاية وإعلان وطرق تسعير مدروسة بعناية، حتى تصل المنتجات من الشركات المنتجة إلى المستهلك النهائي. وان النشاط التسويقي الحديث يركز على عمليات تخطيط وتنفيذ مفهوم وتسعير وترويج الأفكار أو السلع أو الخدمات، لخلق تبادل يشبع حاجات الأفراد ويحقق أهداف المنظمات. فالتسويق الحديث يعني دراسة السوق لغرض البحث عن حاجات ورغبات المستهلكين غير المشبعة، ثم يتم بعد ذلك طرح المنتج (السلعة أو الخدمة) لغرض إشباع هذه الحاجات وتسويقها. ويشمل النشاط التسويقي كافة مناحي الحياة الربحية وغير الربحية. وكذلك أن التسويق يبدأ من المستهلك وينتهي بالمستهلك، لذلك لا بد من وضع المعايير للحكم على مدى نجاح المؤسسة في معرفة رغبات المستهلك وهل يتم تحقيق رضائه وإشباع حاجاته. وان نشاط التسويق يتطلب التكامل مع سائر أنشطة المنشاة بحيث توجه نشاطات المنشأة لتتكامل مع أهداف التسويق. وان مخرجات نشاط التسويق يعتبر كمدخلات لعمل المنشات الصناعية. وان الاتجاه الحديث للتسويق قد اخذ يدرك أهمية المستهلك وضرورة التعرف على حاجاته غير المشبعة، وأصبح الآن المستهلك هو محور التركيز لمعرفة المطلوب إنتاجه، ولا بد من تكييف سياسات وإجراءات المنشاة لتتلاءم ومتطلبات ورغبات المستهلك.

More Information
Authors دودين ، أحمد يوسف
Language Arabic
Year Published 2011
Publisher Academic for Publishing & Distribution Co.
Number of Pages 296
ISBN 99574493210 , 9789957449322
ALM eISBN 9796500016603
ALM pISBN 6500018575 , 9786500018578
Main Topic BUSINESS MANAGEMENT
Descriptors MARKETING | ADVERTISING | SALES PROMOTION
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:إدارة التسويق المعاصر
Your Rating