new

التوحد

2010
by سرحان ، وليد يوسف
In stock
SKU
1720

يتناول هذا الكتاب اضطراب التوحد، وهو يؤثر على الأطفال ويؤدي إلى إعاقة تطورهم وحياتهم ويؤثر على الأسرة، وله مظاهر متعددة، ويتداخل مع اضطرابات أخرى فيما يسمى اضطرابات طيف التوحد، كما أنه يتداخل مع الإعاقات العقلية ومشاكل اللغة ومشاكل فرط الحركة ونقص الانتباه والصرع. إن التوحد مثل غيره من الاضطرابات التي تصيب البشر تؤثر في الصحة والسلوك والحياة، ولا بد أن يكون هناك تحديد للتشخيص من قبل الطبيب وإجراء ما يلزم من فحوصات، ثم تفهم الأسرة لأبعاد المشكلة وانخراط الطفل في برنامج تعليمي، ومعالجة مشاكل سلوكية أو نفسية أخرى تترافق مع التوحد، كل هذا يكون بدقة ووضوح. واضطرابات طيف التوحد يمكن اكتشافها على عمر 3 سنوات، وفي بعض الأحيان عند 12 أو 18 شهرًا، وعادة ما يلاحظ الوالدان بعض المظاهر التي يتوجب تقييمها من قبل المختصين؛ فقد يبدو المولود مختلفًا منذ الشهور الأولى بعدم تجاوبه مع الكبار وتركيز نظره على شيء معين، وقد تكون المؤشرات هي تغيّر في طفل طبيعي، يتوقف عن محاولة الكلام وينسحب، وعادة ما تكون ملاحظة الوالدين صحيحة بأن هناك مشكلة ما في تطور الطفل. أما عن المؤشرات المبكرة للتوحد فهي عديدة؛ من أهمها: عدم إصدار أصوات في الشهور الأولى، وعدم استعمال اليد في الإشارة أو التلويح، وعدم الكلام حتى عمر 16 شهرًا، وعدم القدرة على استعمال كلمتين معًا حتى عمر سنتين، وعدم الاستجابة للنداء بالاسم، وتراجع مهارات لغوية واجتماعية بدل تطورها، وعدم النظر عينًا بعين، وعدم القدرة على استعمال الألعاب، وعدم الابتسام ويبدو وكأن سمع الطفل غير طبيعي، وقد يلاحظ على الطفل صف الألعاب بدون اللعب بها أو التمسك بلعبة واحدة.

$5.00
Categories: Educational Science

يتناول هذا الكتاب اضطراب التوحد، وهو يؤثر على الأطفال ويؤدي إلى إعاقة تطورهم وحياتهم ويؤثر على الأسرة، وله مظاهر متعددة، ويتداخل مع اضطرابات أخرى فيما يسمى اضطرابات طيف التوحد، كما أنه يتداخل مع الإعاقات العقلية ومشاكل اللغة ومشاكل فرط الحركة ونقص الانتباه والصرع. إن التوحد مثل غيره من الاضطرابات التي تصيب البشر تؤثر في الصحة والسلوك والحياة، ولا بد أن يكون هناك تحديد للتشخيص من قبل الطبيب وإجراء ما يلزم من فحوصات، ثم تفهم الأسرة لأبعاد المشكلة وانخراط الطفل في برنامج تعليمي، ومعالجة مشاكل سلوكية أو نفسية أخرى تترافق مع التوحد، كل هذا يكون بدقة ووضوح. واضطرابات طيف التوحد يمكن اكتشافها على عمر 3 سنوات، وفي بعض الأحيان عند 12 أو 18 شهرًا، وعادة ما يلاحظ الوالدان بعض المظاهر التي يتوجب تقييمها من قبل المختصين؛ فقد يبدو المولود مختلفًا منذ الشهور الأولى بعدم تجاوبه مع الكبار وتركيز نظره على شيء معين، وقد تكون المؤشرات هي تغيّر في طفل طبيعي، يتوقف عن محاولة الكلام وينسحب، وعادة ما تكون ملاحظة الوالدين صحيحة بأن هناك مشكلة ما في تطور الطفل. أما عن المؤشرات المبكرة للتوحد فهي عديدة؛ من أهمها: عدم إصدار أصوات في الشهور الأولى، وعدم استعمال اليد في الإشارة أو التلويح، وعدم الكلام حتى عمر 16 شهرًا، وعدم القدرة على استعمال كلمتين معًا حتى عمر سنتين، وعدم الاستجابة للنداء بالاسم، وتراجع مهارات لغوية واجتماعية بدل تطورها، وعدم النظر عينًا بعين، وعدم القدرة على استعمال الألعاب، وعدم الابتسام ويبدو وكأن سمع الطفل غير طبيعي، وقد يلاحظ على الطفل صف الألعاب بدون اللعب بها أو التمسك بلعبة واحدة.

More Information
Authors سرحان ، وليد يوسف
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher Dar Majdalawi for Publishing & Distribution
Number of Pages 112
ISBN 9957023594 , 9789957023591
ALM eISBN 9796500017198
ALM pISBN 6500019113 , 9786500019117
Main Topic HEALTH SCIENCES
Descriptors BEHAVIOURAL THERAPY | EMOTIONAL DISTURBANCES | MENTAL DISEASES
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:التوحد
Your Rating