new

مناهج اللغة العربية وطرائق وأساليب تدريسها

2009
by الغول ، منصور حسن
In stock
SKU
1864

لما كانت اللغة مفتاح الفكر وبوابة العقول وأن الولوج إليها يعتمد مفهوم التأصيل تبعًا لتنوع الثقافة، فلهذا كان المنهج الذي تُعرض من خلاله بحاجة إلى إعادة نظر باستمرار لمواكبة التطورات الفكرية والمكتشفات الحضارية، وما جاءت به تكنولوجيا المعلومات والتي تنادي بضرورة معالجة اللغة العربية آليًا بوساطة الحاسوب. ومهما تنوعت طرائق التدريس إلا أنها في الأصل تعمد إلى الفكر وتخاطبه فيشغل الإنسان فكره وعقله فينظر إلى الماضي بمنظار الحداثة فيكون بذلك قد زأوج بين الإثنتين فتستكمل لديه الوسيلة وتزدهر ويصل إلى الهدف الذي من أجله وضعت. فالتطور في كل شيء غاية يريدها كل إنسان ينظر إلى الماضي بمنظار المتفائل ويتنأول الحاضر بمنظار المتيقن فيأخذ من ذلك إلى هذا فيخرجه بثوب جديد قشيب، وهذا ما حصل في كثير من طرائق التدريس حيث أن كثيراً من بذور هذه الاتجاهات الحديثة كانت قائمة، فالتعلم التعأوني والتعلم في المجموعات الصغيرة هو ما كان يتعامل به أجدادنا في حلقات المساجد والكتاتيب التي كان يديرها شيوخها في وقت من أوقات ازدهار المعرفة في بداية العصر الإسلامي وما تلاه من العصر الأموي والعصر العباسي الأول والثاني وما بعدهما وهكذا نجد أن الإطلالة على نشأة التربية وتطورها مطلب أساس لابد منه لفهم ما نجده في تربية اليوم من أشكال تقليدية تنسب إلى الماضي وما نجده منها أيضاً من رؤى جديدة ومحأولات وليدة، تريد الخروج عن تلك الأشكال التقليدية. وكثيراً ما تلتقي وهي الثائرة المجددة مع تلك الأفكار والأنماط التربوية القديمة.

$45.00

لما كانت اللغة مفتاح الفكر وبوابة العقول وأن الولوج إليها يعتمد مفهوم التأصيل تبعًا لتنوع الثقافة، فلهذا كان المنهج الذي تُعرض من خلاله بحاجة إلى إعادة نظر باستمرار لمواكبة التطورات الفكرية والمكتشفات الحضارية، وما جاءت به تكنولوجيا المعلومات والتي تنادي بضرورة معالجة اللغة العربية آليًا بوساطة الحاسوب. ومهما تنوعت طرائق التدريس إلا أنها في الأصل تعمد إلى الفكر وتخاطبه فيشغل الإنسان فكره وعقله فينظر إلى الماضي بمنظار الحداثة فيكون بذلك قد زأوج بين الإثنتين فتستكمل لديه الوسيلة وتزدهر ويصل إلى الهدف الذي من أجله وضعت. فالتطور في كل شيء غاية يريدها كل إنسان ينظر إلى الماضي بمنظار المتفائل ويتنأول الحاضر بمنظار المتيقن فيأخذ من ذلك إلى هذا فيخرجه بثوب جديد قشيب، وهذا ما حصل في كثير من طرائق التدريس حيث أن كثيراً من بذور هذه الاتجاهات الحديثة كانت قائمة، فالتعلم التعأوني والتعلم في المجموعات الصغيرة هو ما كان يتعامل به أجدادنا في حلقات المساجد والكتاتيب التي كان يديرها شيوخها في وقت من أوقات ازدهار المعرفة في بداية العصر الإسلامي وما تلاه من العصر الأموي والعصر العباسي الأول والثاني وما بعدهما وهكذا نجد أن الإطلالة على نشأة التربية وتطورها مطلب أساس لابد منه لفهم ما نجده في تربية اليوم من أشكال تقليدية تنسب إلى الماضي وما نجده منها أيضاً من رؤى جديدة ومحأولات وليدة، تريد الخروج عن تلك الأشكال التقليدية. وكثيراً ما تلتقي وهي الثائرة المجددة مع تلك الأفكار والأنماط التربوية القديمة.

More Information
Authors الغول ، منصور حسن
Language Arabic
Year Published 2009
Publisher Dar Al-Ketab Al-Thaqafi for Publishing & Distribution
Number of Pages 262
ISBN 9957492268 , 9789957492267
ALM eISBN 9796500018638
ALM pISBN 6500020537 , 9786500020533
Main Topic ARABIC LANGUAGE
Descriptors GRAMMAR | DICTATION | TEACHING METHODS | ARABIC LITERATURE | CURRICULUM | READING | PRIMARY EDUCATION | EXPRESSION | EDUCATIONAL AIMS
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:مناهج اللغة العربية وطرائق وأساليب تدريسها
Your Rating