new

التدابير الشرعية للحد من العدول عن الخطبة في الفقه والقانون

2009
by جانم ، جميل فخري محمد
In stock
SKU
2222

من أجل الحفاظ على الأسرة ودوامها، فقد جعلت الشريعة الإسلامية مقدمات لعقد الزواج ألا وهي الخطبة، وندبت كلا من الخاطبين والأهل إلى أن يتعرفوا على بعضهم ضمن قيود وشروط معينة حتى يتم الزواج على أسس متينة من التوافق والمحبة والتواد والتراحم والتعاون، وقد شرع الإسلام لكل من الخاطبين العدول عن الخطبة إذا كانت لديه أسباب مشروعة تمنع من إتمام الخطبة. ومع مشروعية العدول عن الخطبة وإباحته، إلا أنه مقيد بالحاجة إليه، حيث إن الأصل فيه الحظر لا الإباحة، لذا كانت مشروعية العدول عن الخطبة لأسباب مشروعة يتعذر معها إتمام الخطبة واستمرار الحياة الزوجية بينهما. إلا أن استعمال هذا الحق في غير ما شرع له، يلحق الضرر والأذى بالآخرين، سواء أكان العدول من الخاطب أم المخطوبة، وهذا الضرر ممنوع في الفقه الإسلامي؛ لما قرره الإسلام من قواعد عامة تندرج تحت قوله ﴿ صلى الله عليه وسلم ﴾: ﴿ لا ضرر ولا ضرار ﴾. لذلك؛ فإن العدول عن الخطبة لأسباب غير مشروعة، يعتبر تعسفا في استعمال هذا الحق؛ لما يترتب عليه من أضرار، نهت عنها الشريعة الإسلامية عملا بعموم القاعدة الشرعية: ﴿ لا ضرر ولا ضرار ﴾، فكان لا بد من اتخاذ تدابير شرعية للحد من التعسف في استعمال هذا الحق.

$15.00
Categories: Law , Islamic Studies

من أجل الحفاظ على الأسرة ودوامها، فقد جعلت الشريعة الإسلامية مقدمات لعقد الزواج ألا وهي الخطبة، وندبت كلا من الخاطبين والأهل إلى أن يتعرفوا على بعضهم ضمن قيود وشروط معينة حتى يتم الزواج على أسس متينة من التوافق والمحبة والتواد والتراحم والتعاون، وقد شرع الإسلام لكل من الخاطبين العدول عن الخطبة إذا كانت لديه أسباب مشروعة تمنع من إتمام الخطبة. ومع مشروعية العدول عن الخطبة وإباحته، إلا أنه مقيد بالحاجة إليه، حيث إن الأصل فيه الحظر لا الإباحة، لذا كانت مشروعية العدول عن الخطبة لأسباب مشروعة يتعذر معها إتمام الخطبة واستمرار الحياة الزوجية بينهما. إلا أن استعمال هذا الحق في غير ما شرع له، يلحق الضرر والأذى بالآخرين، سواء أكان العدول من الخاطب أم المخطوبة، وهذا الضرر ممنوع في الفقه الإسلامي؛ لما قرره الإسلام من قواعد عامة تندرج تحت قوله ﴿ صلى الله عليه وسلم ﴾: ﴿ لا ضرر ولا ضرار ﴾. لذلك؛ فإن العدول عن الخطبة لأسباب غير مشروعة، يعتبر تعسفا في استعمال هذا الحق؛ لما يترتب عليه من أضرار، نهت عنها الشريعة الإسلامية عملا بعموم القاعدة الشرعية: ﴿ لا ضرر ولا ضرار ﴾، فكان لا بد من اتخاذ تدابير شرعية للحد من التعسف في استعمال هذا الحق.

More Information
Authors جانم ، جميل فخري محمد
Language Arabic
Year Published 2009
Publisher Dar Al-Hamed for Publishing & Distribution
Number of Pages 164
ISBN
ALM eISBN 9796500022215
ALM pISBN 6500023943 , 9786500023947
Main Topic LAW
Descriptors JORDAN | UNITED ARAB EMIRATES | SYRIA | PERSONAL STATUTES | BETROTHAL | SUDAN | ISLAMIC JURISPRUDENCE
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:التدابير الشرعية للحد من العدول عن الخطبة في الفقه والقانون
Your Rating