new

الصفات الشخصية وسمات السلوك القيادي عند الخليفة عمر بن الخطاب

2001
by النوافله ، محمد توفيق
In stock
SKU
2316

يتناول هذا الكتاب (الصفات الشخصية وسمات السلوك القيادي عند الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه). بيان الصفات الشخصية وسمات السلوك القيادي عند الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) في سياق المفاهيم الإسلامية، والمفاهيم الحديثة للقيادة، وإبراز المكانة القيادية التي امتاز بها الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، وقد قال عن نفسه : ``لو علمت أحداً في أمة محمد أقدر عليها مني (يعني القيادة) لفضلت أن تضرب عنقي على أن آلي أمر المسلمين``. وقال فيه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :``لم أرَ عبقرياً يفري فريه``. حيث قال العقاد في وصف قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ``هذه كلمة لا يقولها: إلا عظيم عظماء، خلق لسياسة الأمم وقيادة الرجال``.!. ولعل من أسرار هذه العظمة ، أنها تبهر الألباب، وتأسر العقول لكل من يتحدث عنها، أو يبحث فيها. ذلك أن الدارس لها، يجد اجتماع طرفي الأمر من الصفات، في وضع متوازن لدى شخصية الفاروق، فيجد قمة العظمة والتواضع في آن واحد، وقمة الصلابة والرقة في شخص واحد. فشخصية الفاروق شخصية متفردة في التكوين، والصفات ومواطن العظمة، متكاملة بأصولها وفروعها ، فقد كان عبقريا، وما للعبقرية مدلول يخرج عن صفة من صفاته التي تمتاز بالتفرد و السبق والابتكار، فهو قائد يندر أن تجود الدنيا بقائد مثله، في أصالة الطبع وصراحته واتساقه.

$10.00

يتناول هذا الكتاب (الصفات الشخصية وسمات السلوك القيادي عند الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه). بيان الصفات الشخصية وسمات السلوك القيادي عند الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) في سياق المفاهيم الإسلامية، والمفاهيم الحديثة للقيادة، وإبراز المكانة القيادية التي امتاز بها الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، وقد قال عن نفسه : ``لو علمت أحداً في أمة محمد أقدر عليها مني (يعني القيادة) لفضلت أن تضرب عنقي على أن آلي أمر المسلمين``. وقال فيه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :``لم أرَ عبقرياً يفري فريه``. حيث قال العقاد في وصف قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ``هذه كلمة لا يقولها: إلا عظيم عظماء، خلق لسياسة الأمم وقيادة الرجال``.!. ولعل من أسرار هذه العظمة ، أنها تبهر الألباب، وتأسر العقول لكل من يتحدث عنها، أو يبحث فيها. ذلك أن الدارس لها، يجد اجتماع طرفي الأمر من الصفات، في وضع متوازن لدى شخصية الفاروق، فيجد قمة العظمة والتواضع في آن واحد، وقمة الصلابة والرقة في شخص واحد. فشخصية الفاروق شخصية متفردة في التكوين، والصفات ومواطن العظمة، متكاملة بأصولها وفروعها ، فقد كان عبقريا، وما للعبقرية مدلول يخرج عن صفة من صفاته التي تمتاز بالتفرد و السبق والابتكار، فهو قائد يندر أن تجود الدنيا بقائد مثله، في أصالة الطبع وصراحته واتساقه.

More Information
Authors النوافله ، محمد توفيق
Language Arabic
Year Published 2001
Publisher Dar Majdalawi for Publishing & Distribution
Number of Pages 188
ISBN 9957020595 , 9789957020590
ALM eISBN 9796500023151
ALM pISBN 6500024869 , 9786500024869
Main Topic RELIGIONS
Descriptors ISLAM | BIOGRAPHIES | ISLAMIC HISTORY | IMPERIAL PROVISIONS | LEADERSHIP | ISLAMIC ADMINISTRATION | CALIPHATE OF OMAR IBN AL-KHATTAB 634-644
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الصفات الشخصية وسمات السلوك القيادي عند الخليفة عمر بن الخطاب
Your Rating