new

مبادئ تعليم اللغة العربية

2008
by عكاشة ، محمود
In stock
SKU
2460

اللغة العربية أطول اللغات العالمية عمراً وأكثرها تراثاً وأغزرها دلالة وأبلغها معنى، وقد استطاعت عبر تاريخها الطويل أن تفي بحاجات أهلها وأن تعبر عنهم، واستطاعت عن جدارة أن تقوم بدورها في تلبية متطلبات التطور، وسجلت كافة الإنتاج الأدبي والعلمي، وصارت سجلاً أميناً لكل جوانب الحياة، ومازالت لغة الخطاب اليومي – وستظل بإذن الله إلي يوم القيامة – تعبر عن كل أبناء العروبة والإسلام ومحبيها، وقد رأينا – من جانبنا– أن نقدم إسهاماً متواضعاً في تعليم اللغة العربية، فاللغة العربية تعيش محنة عصيبة بين أهلها، وتواجه حروباً دامية، وتوجه إليها الطعنات من أعدائها ومن بعض الذين ينتسبون إليها ممن فقدوا ولاءهم وهويتهم. والعيب لا يكمن في العربية بل العيب في أهلها الذين تخلفوا عن المشاركة في الحضارة الحديثة، فالعربية ليست لغة الحضارة المعاصرة، ومن ثم لا تجد نفسها بين لغات الأمم المتقدمة ولا تحظى بعناية كافية ، ولن تسترد العربية عافيتها ومكانها إلا بعد أن يسترد الإسلام مكانه في قلوب المسلمين، وأن يشارك المسلمون مشاركة فعالة في الحضارة العالمية، فاللغة ترتبط بحضارة الأمة التي تتكلمها فتنهض بنهوضها وتضعف بضعفها، والعربية لغة دين ولغة حضارة ولغة أكبر تراث عالمي، فليست عاجزة عن مزاحمة اللغات المعاصرة في ميادين العلوم، ولديها القدرة على التعبير عن حاجات المجتمع وأنماط خطابه المتنوعة. وقد وضَعْتُ كتابي هذا في تعليم قواعد النطق والكتابة فقط لحاجة المبتدئ إليها، وقد أردفت كتابي هذا بمؤلَّف آخر في الأصوات والصرف والنحو (اللغة العربية الميسرة)، وهذا عمل ضئيل متواضع مني فيما استوجب عليّ نحو لغة القرآن الكريم.

$10.00

اللغة العربية أطول اللغات العالمية عمراً وأكثرها تراثاً وأغزرها دلالة وأبلغها معنى، وقد استطاعت عبر تاريخها الطويل أن تفي بحاجات أهلها وأن تعبر عنهم، واستطاعت عن جدارة أن تقوم بدورها في تلبية متطلبات التطور، وسجلت كافة الإنتاج الأدبي والعلمي، وصارت سجلاً أميناً لكل جوانب الحياة، ومازالت لغة الخطاب اليومي – وستظل بإذن الله إلي يوم القيامة – تعبر عن كل أبناء العروبة والإسلام ومحبيها، وقد رأينا – من جانبنا– أن نقدم إسهاماً متواضعاً في تعليم اللغة العربية، فاللغة العربية تعيش محنة عصيبة بين أهلها، وتواجه حروباً دامية، وتوجه إليها الطعنات من أعدائها ومن بعض الذين ينتسبون إليها ممن فقدوا ولاءهم وهويتهم. والعيب لا يكمن في العربية بل العيب في أهلها الذين تخلفوا عن المشاركة في الحضارة الحديثة، فالعربية ليست لغة الحضارة المعاصرة، ومن ثم لا تجد نفسها بين لغات الأمم المتقدمة ولا تحظى بعناية كافية ، ولن تسترد العربية عافيتها ومكانها إلا بعد أن يسترد الإسلام مكانه في قلوب المسلمين، وأن يشارك المسلمون مشاركة فعالة في الحضارة العالمية، فاللغة ترتبط بحضارة الأمة التي تتكلمها فتنهض بنهوضها وتضعف بضعفها، والعربية لغة دين ولغة حضارة ولغة أكبر تراث عالمي، فليست عاجزة عن مزاحمة اللغات المعاصرة في ميادين العلوم، ولديها القدرة على التعبير عن حاجات المجتمع وأنماط خطابه المتنوعة. وقد وضَعْتُ كتابي هذا في تعليم قواعد النطق والكتابة فقط لحاجة المبتدئ إليها، وقد أردفت كتابي هذا بمؤلَّف آخر في الأصوات والصرف والنحو (اللغة العربية الميسرة)، وهذا عمل ضئيل متواضع مني فيما استوجب عليّ نحو لغة القرآن الكريم.

More Information
Authors عكاشة ، محمود
Language Arabic
Year Published 2008
Publisher Dar Annashr for Universities
Number of Pages 157
ISBN 9773162672 , 9789773162672
ALM eISBN 9796500024592
ALM pISBN 6500026195 , 9786500026191
Main Topic LANGUAGES
Descriptors ALPHABETS | WRITING | PHONETICS | PUNCTUATIONS
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:مبادئ تعليم اللغة العربية
Your Rating