new

حقوق الإنسان في ظل العولمة

2010
by الشكري ، علي يوسف
In stock
SKU
2612

إن الاهتمام بموضوع حقوق الإنسان ودراسته لا يختص بفرع معين من فروع العلوم الإنسانية، فهو موضوع يبحث في علم القانون وعلم الاجتماع والإعلام وفروع العلم الأخرى. وحتى مطلع القرن العشرين، كان موضوع حقوق الإنسان لا يبحث إلا في نطاق القوانين الداخلية (القانون الدستوري) لسيادة الاعتقاد بأن معاملة الدولة لمواطنيها تخرج عن نطاق القانون الدولي، وتعد من صميم الاختصاص الداخلي للدولة، الأمر الذي كان يعني بالضرورة عدم جواز التدخل في كيفية تنظيم الدولة لعلاقتها بمواطنيها. ومنذ الحرب العالمية الأولى وما خلفته من مآسٍ وما جلبت على العالم من ويلات، بدأ الاهتمام الدولي بموضوع حقوق الإنسان وأخذ يشغل حيزًا هامًّا على الصعيدين الرسمي والفقهي. فعقدت العديد من المؤتمرات، وأبرمت الكثير من المعاهدات المتعلقة بحقوق الإنسان، بل وأنشئت منظمات وفروع من منظمات للاهتمام بحقوق الإنسان. ورغم هذا الاهتمام الدولي المتزايد بحقوق الإنسان، إلا أن كل هذه الجهود لم تفلح في وضع نظام لحقوق الإنسان يحقق ولو الحد الأدنى من الحماية، في الوقت الذي نجحت فيه الشريعة الإسلامية منذ أكثر من ألف وأربعمائة سنة من وضع نظام متكامل لحقوق الإنسان. ومنذ تفكك الاتحاد السوفيتي السابق وظهور سياسة القطب الواحد ظهر مصطلح العولمة، وتغير مفهوم حقوق الإنسان في ظل هذا المصطلح الجديد.

$12.00

إن الاهتمام بموضوع حقوق الإنسان ودراسته لا يختص بفرع معين من فروع العلوم الإنسانية، فهو موضوع يبحث في علم القانون وعلم الاجتماع والإعلام وفروع العلم الأخرى. وحتى مطلع القرن العشرين، كان موضوع حقوق الإنسان لا يبحث إلا في نطاق القوانين الداخلية (القانون الدستوري) لسيادة الاعتقاد بأن معاملة الدولة لمواطنيها تخرج عن نطاق القانون الدولي، وتعد من صميم الاختصاص الداخلي للدولة، الأمر الذي كان يعني بالضرورة عدم جواز التدخل في كيفية تنظيم الدولة لعلاقتها بمواطنيها. ومنذ الحرب العالمية الأولى وما خلفته من مآسٍ وما جلبت على العالم من ويلات، بدأ الاهتمام الدولي بموضوع حقوق الإنسان وأخذ يشغل حيزًا هامًّا على الصعيدين الرسمي والفقهي. فعقدت العديد من المؤتمرات، وأبرمت الكثير من المعاهدات المتعلقة بحقوق الإنسان، بل وأنشئت منظمات وفروع من منظمات للاهتمام بحقوق الإنسان. ورغم هذا الاهتمام الدولي المتزايد بحقوق الإنسان، إلا أن كل هذه الجهود لم تفلح في وضع نظام لحقوق الإنسان يحقق ولو الحد الأدنى من الحماية، في الوقت الذي نجحت فيه الشريعة الإسلامية منذ أكثر من ألف وأربعمائة سنة من وضع نظام متكامل لحقوق الإنسان. ومنذ تفكك الاتحاد السوفيتي السابق وظهور سياسة القطب الواحد ظهر مصطلح العولمة، وتغير مفهوم حقوق الإنسان في ظل هذا المصطلح الجديد.

More Information
Authors الشكري ، علي يوسف
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher Dar Osama for Publishing & Distribution
Number of Pages 240
ISBN 9957621432 , 9789957621438
ALM eISBN 9796500026114
ALM pISBN 6500027620 , 9786500027624
Main Topic POLITICAL SCIENCE
Descriptors WOMEN'S RIGHTS | HUMAN RIGHTS | RELIGION | POLITICAL SYSTEMS
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:حقوق الإنسان في ظل العولمة
Your Rating