new

ثقافة العنف لدى طلبة المدارس الثانوية

2012
by سلام ، محمد توفيق
In stock
SKU
2777

إن العنف بصفة عامة يعد مشكلة مزعجة للحياة المعاصرة، حيث ابتليت به المجتمعات شرقًا وغربًا على حد سواء، وفى المجتمع المصري أصبحت الشكوى عامة ومستمرة، والصيحة تلو الصيحة عالية مدوية من العنف في كل البيئات، متخذًا أنواعًا مختلفة وتباينات عدة. ولقد صاحب شيوع هذه الظاهرة شيوع ثقافة خاصة بها، هي ثقافة العنف والعداوة في مجالات ومناحي الحياة، حتى باتت القوة والبلطجة مستخدمة يوميًّا في كل البيئات وثقافة راسخة في الأذهان. وتعتمد ثقافة العنف على عدم احترام القيم وتدهورها، وعدم احترام الآخر، وعدم احترام الحوار والجدل الحسن، وعدم احترام شرعية القانون وسيادته في المجتمع؛ ومن ثَمَّ فقد القانون هيبته في أذهان البعض، وأصبح الخروج عليه سلوكًا ممارسًا، وأضحى العنف قضية مطروحة بشدة لدى الساسة والمفكرين والمصلحين الاجتماعيين عامة والمعنيين بالعلوم الاجتماعية والإنسانية بصفة خاصة. ومن المؤسف أن هذه الظاهرة الاجتماعية امتدت إلى البيئة المدرسية، وعانت منها المدرسة في الآونة الأخيرة معاناة شديدة، حيث انتشرت بين طلاب العلم وفى بيئات المدارس، وأثرت على الحياة المدرسية والأداء التعليمي للمدرسة ورسالتها في المجتمع ووجود جو من التوتر في المناخ المدرسي، وإثارة قلق الأسرة على حاضر ومستقبل أبنائها. ومع تفشى وشيوع ظاهرة العنف بين الطلاب بالتعليم العام، فلا تخلو مدرسة من المدارس من السلوكيات العنيفة بأنواعها ومظاهرها المختلفة بين الطلبة وبين جدران المدارس وخارجها، فيصبح العنف لدى الطلاب مشكلة مدرسية تعرقل مسيرة التعليم والتربية.

$21.00
Categories: Educational Science

إن العنف بصفة عامة يعد مشكلة مزعجة للحياة المعاصرة، حيث ابتليت به المجتمعات شرقًا وغربًا على حد سواء، وفى المجتمع المصري أصبحت الشكوى عامة ومستمرة، والصيحة تلو الصيحة عالية مدوية من العنف في كل البيئات، متخذًا أنواعًا مختلفة وتباينات عدة. ولقد صاحب شيوع هذه الظاهرة شيوع ثقافة خاصة بها، هي ثقافة العنف والعداوة في مجالات ومناحي الحياة، حتى باتت القوة والبلطجة مستخدمة يوميًّا في كل البيئات وثقافة راسخة في الأذهان. وتعتمد ثقافة العنف على عدم احترام القيم وتدهورها، وعدم احترام الآخر، وعدم احترام الحوار والجدل الحسن، وعدم احترام شرعية القانون وسيادته في المجتمع؛ ومن ثَمَّ فقد القانون هيبته في أذهان البعض، وأصبح الخروج عليه سلوكًا ممارسًا، وأضحى العنف قضية مطروحة بشدة لدى الساسة والمفكرين والمصلحين الاجتماعيين عامة والمعنيين بالعلوم الاجتماعية والإنسانية بصفة خاصة. ومن المؤسف أن هذه الظاهرة الاجتماعية امتدت إلى البيئة المدرسية، وعانت منها المدرسة في الآونة الأخيرة معاناة شديدة، حيث انتشرت بين طلاب العلم وفى بيئات المدارس، وأثرت على الحياة المدرسية والأداء التعليمي للمدرسة ورسالتها في المجتمع ووجود جو من التوتر في المناخ المدرسي، وإثارة قلق الأسرة على حاضر ومستقبل أبنائها. ومع تفشى وشيوع ظاهرة العنف بين الطلاب بالتعليم العام، فلا تخلو مدرسة من المدارس من السلوكيات العنيفة بأنواعها ومظاهرها المختلفة بين الطلبة وبين جدران المدارس وخارجها، فيصبح العنف لدى الطلاب مشكلة مدرسية تعرقل مسيرة التعليم والتربية.

More Information
Authors سلام ، محمد توفيق
Language Arabic
Year Published 2012
Publisher Arab Group for Training & Publishing
Number of Pages 130
ISBN 977629880X , 9789776298804
ALM eISBN 9796500027760
ALM pISBN 6500000366 , 9786500000368
Main Topic EDUCATION
Descriptors VIOLENCE | DEVIANT BEHAVIOUR | SCHOOL ENVIRONMENT | SECONDARY SCHOOLS | PSYCHOLOGICAL FACTORS | AGGRESSIVENESS
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:ثقافة العنف لدى طلبة المدارس الثانوية
Your Rating