new

الإدمان والإنترنت

2010
by العباجي ، عمر موفق بشير
In stock
SKU
2862

إن هذا العصر الحديث وما يحمله من معلومات ومن علوم جعل الإنسان ينقاد إلى هذا العصر عصر المعلوماتية واستخدام شبكة الإنترنت بشكل كبير، وجعل عددًا كبيرًا من الناس يعتمدون عليها، وجعلت الإنسان يقع في مطبات لما تحمله هذه الشبكة من معلومات ضخمة وقدرة اتصال واسعة. كما أن هذه الشبكة سببت اضطرابات في شخصيته، وأوصلته إلى حالة التوتر النفسي؛ بسبب هذه التطورات، ووصل الحال ببعض الأشخاص إلى حالة الإدمان عليها بما فيها من معلومات واتجاهات علمية وغير علمية. وهذا النوع من الإدمان ليس كباقي الأنواع الأخرى مثل الخمر والمخدِّرات، فهو حالة جديدة قد دخلت مجتمعنا، وعلينا الانتباه إلى هذه الحالة قبل أن تصبح مستعصية العلاج من قبل الأطباء النفسيين وأخصائيي الصحة النفسية، وقبل أن تؤدي لخسارة أفراد كثيرين من المجتمع. وهناك بعض الممارسات التي تؤدي إلى إدمان الإنترنت، منها ممارسة العمل عليه لفترات طويلة أكثر من اللازم، وليس كل الحالات التي يتعود عليها الشخص تتسم بأنها مرض نفسي، فهناك أشخاص قد تعودوا على القيام بأعمال معينة، أما بالنسبة للإنترنت فإذا استخدمها الشخص بصورة صحيحة وابتعد عن مناطق الإباحة واستخدمها في جمع المعلومات وبصورة طبيعية واستخدامها لفترات متوسطة أو قليلة، فهي من حالات الإدمان المحمودة ومن الصفات الجيدة؛ لأنها لا تعتمد على تناول المخدرات أو المسكرات، أو هي ليست مضرة بالمجتمع ولا تسبب اضطرابات في الشخصية ولا في الحالة النفسية للشخص.

$8.00

إن هذا العصر الحديث وما يحمله من معلومات ومن علوم جعل الإنسان ينقاد إلى هذا العصر عصر المعلوماتية واستخدام شبكة الإنترنت بشكل كبير، وجعل عددًا كبيرًا من الناس يعتمدون عليها، وجعلت الإنسان يقع في مطبات لما تحمله هذه الشبكة من معلومات ضخمة وقدرة اتصال واسعة. كما أن هذه الشبكة سببت اضطرابات في شخصيته، وأوصلته إلى حالة التوتر النفسي؛ بسبب هذه التطورات، ووصل الحال ببعض الأشخاص إلى حالة الإدمان عليها بما فيها من معلومات واتجاهات علمية وغير علمية. وهذا النوع من الإدمان ليس كباقي الأنواع الأخرى مثل الخمر والمخدِّرات، فهو حالة جديدة قد دخلت مجتمعنا، وعلينا الانتباه إلى هذه الحالة قبل أن تصبح مستعصية العلاج من قبل الأطباء النفسيين وأخصائيي الصحة النفسية، وقبل أن تؤدي لخسارة أفراد كثيرين من المجتمع. وهناك بعض الممارسات التي تؤدي إلى إدمان الإنترنت، منها ممارسة العمل عليه لفترات طويلة أكثر من اللازم، وليس كل الحالات التي يتعود عليها الشخص تتسم بأنها مرض نفسي، فهناك أشخاص قد تعودوا على القيام بأعمال معينة، أما بالنسبة للإنترنت فإذا استخدمها الشخص بصورة صحيحة وابتعد عن مناطق الإباحة واستخدمها في جمع المعلومات وبصورة طبيعية واستخدامها لفترات متوسطة أو قليلة، فهي من حالات الإدمان المحمودة ومن الصفات الجيدة؛ لأنها لا تعتمد على تناول المخدرات أو المسكرات، أو هي ليست مضرة بالمجتمع ولا تسبب اضطرابات في الشخصية ولا في الحالة النفسية للشخص.

More Information
Authors العباجي ، عمر موفق بشير
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher Dar Majdalawi for Publishing & Distribution
Number of Pages 170
ISBN 9957022644 , 9789957022648
ALM eISBN 9796500028613
ALM pISBN 6500030052 , 9786500030051
Main Topic GENERAL KNOWLEDGE
Descriptors INTERNET | ELECTRONIC MAIL | SOCIAL PROBLEMS | SOCIAL INFLUENCE | ADDICTION
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الإدمان والإنترنت
Your Rating