new

العمارة وحلقات تطورها عبر التاريخ القديم

2011
by الموسوي ، هاشم عبود
In stock
SKU
3187

خرج الإنسان الأول من الكهوف، التي كوّنتها الطبيعة، ولم يكن له فيها أي جهد.. آنذاك بدأ يبحث عن أسهل الطرق والمواد والوسائل المتاحة ليبني مأواه. فاستخدم قاطن الغابات جذوع الأشجار وأغصانها لبناء الهيكل البسيط لمأواه، واستعمل الحصائر في تكوين الجدران. وقام بعض الناس ممن كانوا يسكنون فوق الجبال باستعمال الحجارة لتشييد الأكواخ الحجرية والتي غُطّيت بحجارة مسطحة وطويلة، وكانت الجدران من الطين وأحياناً من الطين المقوى بالتبن أو الأعشاب، وعندما استأنس الإنسان الحيوان وصار راعياً متنقلاً فقد استفاد من جلود الحيوانات ليشيّد منها الخيام، كذلك شيّد قاطنوا المناطق القطبية المتجمدة مأواهم من قطع الجليد، الذي عزلوه من الداخل بفراء وجلود الحيوانات.

$25.00

خرج الإنسان الأول من الكهوف، التي كوّنتها الطبيعة، ولم يكن له فيها أي جهد.. آنذاك بدأ يبحث عن أسهل الطرق والمواد والوسائل المتاحة ليبني مأواه. فاستخدم قاطن الغابات جذوع الأشجار وأغصانها لبناء الهيكل البسيط لمأواه، واستعمل الحصائر في تكوين الجدران. وقام بعض الناس ممن كانوا يسكنون فوق الجبال باستعمال الحجارة لتشييد الأكواخ الحجرية والتي غُطّيت بحجارة مسطحة وطويلة، وكانت الجدران من الطين وأحياناً من الطين المقوى بالتبن أو الأعشاب، وعندما استأنس الإنسان الحيوان وصار راعياً متنقلاً فقد استفاد من جلود الحيوانات ليشيّد منها الخيام، كذلك شيّد قاطنوا المناطق القطبية المتجمدة مأواهم من قطع الجليد، الذي عزلوه من الداخل بفراء وجلود الحيوانات.

More Information
Authors الموسوي ، هاشم عبود
Language Arabic
Year Published 2011
Publisher Dar Dejlah Publishers & Distributors
Number of Pages 439
ISBN 9957711768 , 9789957711764
ALM eISBN 9796500030739
ALM pISBN 6500032136 , 9786500032130
Main Topic ARCHITECTURE
Descriptors ANCIENT HISTORY | ANCIENT ARCHITECTURE | ANCIENT CIVILIZATIONS | DWELLINGS | PLACES OF WORSHIP
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:العمارة وحلقات تطورها عبر التاريخ القديم
Your Rating