new

مجنون بن بيروت

2012
by فرحات ، فيصل
In stock
SKU
3327

... فاسودّت الدنيا بوجهي وشعرت بالخوف والهلع. لكني سرعات ما عدت وقلت لنفسي: «المهم ما تتدمر بيروت وشو ما صار فيِّ يصير». ...فجأة (عادوا ركابي «يسكّوا») فتمسكت بلوح خشب «التتخيتة» الذي كان مثبتاً من جانبي حائطي الغرفة، وحملت جسدي بيد والسماعة بيد، ثم رفعت رجليَّ عن الأرض، مما ساعدني على قول ما كنت أريد قوله وأنا في حالة هلع «معلّق» بلوح الخشب. وبعد أن سكتت للحظة، سألتني إذا كان هناك كلام آخر أريد أن أقوله؟ فأجبتها بكلمة: «لا»، وعدت وشكرتها متمنياً السلام للبنان ولأميركا وكررت قولي كي لا يسمعوا كلام مستر كيسنجر، وأقفلت الخط واضعاً السماعة مكانها، ثم «هرولت» إلى الشغل وأنا بحالة شبه جنونية شاعراً بأن حياتي قد أصبحت في خطر، كما أن لوح الخشب قد «تخلّع``! ... وحين أقلعت الطائرة شعرت (وما زلت) بالندم الشديد لأني لم أفِ بوعدي وأتصل بجمانة عندما قررت العودة إلى بيروت.

$11.00

... فاسودّت الدنيا بوجهي وشعرت بالخوف والهلع. لكني سرعات ما عدت وقلت لنفسي: «المهم ما تتدمر بيروت وشو ما صار فيِّ يصير». ...فجأة (عادوا ركابي «يسكّوا») فتمسكت بلوح خشب «التتخيتة» الذي كان مثبتاً من جانبي حائطي الغرفة، وحملت جسدي بيد والسماعة بيد، ثم رفعت رجليَّ عن الأرض، مما ساعدني على قول ما كنت أريد قوله وأنا في حالة هلع «معلّق» بلوح الخشب. وبعد أن سكتت للحظة، سألتني إذا كان هناك كلام آخر أريد أن أقوله؟ فأجبتها بكلمة: «لا»، وعدت وشكرتها متمنياً السلام للبنان ولأميركا وكررت قولي كي لا يسمعوا كلام مستر كيسنجر، وأقفلت الخط واضعاً السماعة مكانها، ثم «هرولت» إلى الشغل وأنا بحالة شبه جنونية شاعراً بأن حياتي قد أصبحت في خطر، كما أن لوح الخشب قد «تخلّع``! ... وحين أقلعت الطائرة شعرت (وما زلت) بالندم الشديد لأني لم أفِ بوعدي وأتصل بجمانة عندما قررت العودة إلى بيروت.

More Information
Authors فرحات ، فيصل
Language Arabic
Year Published 2012
Publisher Dar Al-Farabi for Publishing & Distribution
Number of Pages 304
ISBN 9953717648 , 9789953717647
ALM eISBN 9796500032061
ALM pISBN 6500033353 , 9786500033359
Main Topic HISTORY
Descriptors USA | POLITICAL CONDITIONS | CURRICULA VITAE | LEBANON
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:مجنون بن بيروت
Your Rating