new

علم النفس والمخابرات

2010
by الخليفة ، عمر هارون
In stock
SKU
3373

تهدف هذه المحاولة البحثية بصورة محددة دراسة العالم السري لتطبيقات علم النفس الكبرى في مجال المخابرات، وإنه لأمر مشروع بالإدلاء بشهادة عن حسن أو سوء توظيف علم النفس. إن التجسس كان إحدى ثلاثة مهن بدائية ظهرت في بداية التجربة الإنسانية على هذا الكوكب: الشامان، والجاسوس، والعاهرة. وتختلف مسألة تحديد أي من تلك المهن التي اكتسبت سمعة رديئة أكثر من غيرها باختلاف الآراء، وليس هناك اختلاف في الرأي، مع ذلك، حول أي من المهن التي اكتسب سمعة أشد غموضًا. وفي اللغة العربية قد تستخدم تسمية المخبر أو العميل أو رجل الاستخبارات أو رجل المخابرات، وهم كلهم جواسيس. ويأتي هذا الجاسوس أو الجاسوسة من كل أوساط المجتمع بمختلف طبقاته الاجتماعية ومستوياته التعليمية والمهنية والأخلاقية. ومع تشابه تسميات «جاسوس» في اللغات المختلفة، هناك تشابه في ردود الأفعال نحو الجواسيس بالرغم من اختلاف مستوياتهم الاجتماعية والمهنية والعلمية والأخلاقية، وحتى في هذه الأيام في وقت جعلت فيه مؤسسات التجسس الوطنية المتعددة عملية التجسس حقيقة راسخة، فإن كلمة الجاسوس ما زالت كلمة غير لطيفة، وهذا هو السبب الذي جعل مؤسسات التجسس تفضل أن تطلق على نفسها وكالة استخبارات، ومهما اعترفت الملاحظات الساخرة السياسية الحديثة بضرورة الحاجة إلى استطلاع متطفل على أفراد معينين في عالم محفوف بالأخطار، فإن التجسس ليس مهنة يفضلها الآباء لأبنائهم.

$17.00

تهدف هذه المحاولة البحثية بصورة محددة دراسة العالم السري لتطبيقات علم النفس الكبرى في مجال المخابرات، وإنه لأمر مشروع بالإدلاء بشهادة عن حسن أو سوء توظيف علم النفس. إن التجسس كان إحدى ثلاثة مهن بدائية ظهرت في بداية التجربة الإنسانية على هذا الكوكب: الشامان، والجاسوس، والعاهرة. وتختلف مسألة تحديد أي من تلك المهن التي اكتسبت سمعة رديئة أكثر من غيرها باختلاف الآراء، وليس هناك اختلاف في الرأي، مع ذلك، حول أي من المهن التي اكتسب سمعة أشد غموضًا. وفي اللغة العربية قد تستخدم تسمية المخبر أو العميل أو رجل الاستخبارات أو رجل المخابرات، وهم كلهم جواسيس. ويأتي هذا الجاسوس أو الجاسوسة من كل أوساط المجتمع بمختلف طبقاته الاجتماعية ومستوياته التعليمية والمهنية والأخلاقية. ومع تشابه تسميات «جاسوس» في اللغات المختلفة، هناك تشابه في ردود الأفعال نحو الجواسيس بالرغم من اختلاف مستوياتهم الاجتماعية والمهنية والعلمية والأخلاقية، وحتى في هذه الأيام في وقت جعلت فيه مؤسسات التجسس الوطنية المتعددة عملية التجسس حقيقة راسخة، فإن كلمة الجاسوس ما زالت كلمة غير لطيفة، وهذا هو السبب الذي جعل مؤسسات التجسس تفضل أن تطلق على نفسها وكالة استخبارات، ومهما اعترفت الملاحظات الساخرة السياسية الحديثة بضرورة الحاجة إلى استطلاع متطفل على أفراد معينين في عالم محفوف بالأخطار، فإن التجسس ليس مهنة يفضلها الآباء لأبنائهم.

More Information
Authors الخليفة ، عمر هارون
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher De Bono Center for Teaching Thinking
Number of Pages 403
ISBN 9957454625 , 9789957454623
ALM eISBN 9796500032528
ALM pISBN 6500033779 , 9786500033779
Main Topic POLITICAL SCIENCE
Descriptors PSYCHOLOGY | ISRAEL | ASSASSINATION | INTELLIGENCE SERVICES
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:علم النفس والمخابرات
Your Rating