new

الموت للحياة ! : رواية

2012
by رسول ، غادة صديق
In stock
SKU
3436

الأشجار لا تنمو في العتمة، والأرض الحكيمة قد ترضى بأن تربي الفاضل والداعر، البطل والخائن، لحكمة تعرفها هي وخالقها، لكنها بالتأكيد تذوي حين تكون الشاهد الخالد قرناً بعد آخر، على احتضار البراءة، واغتيال الطيبة في مهدها. الأغبياء فقط من يصدقون أن جلالة أمنا الأرض صامتة، وقلة يشعرون فيفهمون، أن لها قوة تحمل تفوق قوة تحمل أغلب المخلوقات، وأنها تعلن عن احتجاجها معربة عن قنوطها بطرق أخرى، فتتعاون معها السماء التي طالما عانقتها، وكل أبنائها من الزهر والشجر. أي كارثة تقع حين يقل سخاء الأرض، فتخفي جواهرها النادرة وتحرمنا أشياءها الأثيرة التي تعد على عدد أصابع اليد، يقال إن ثمة سبع أعاجيب، لكن لم يتم الإعلان حتى الآن عن المحلات السبعة العجيبة التي لا تزال تملك شيئاً من السحر، لم يبدده الظلم والوجع بعد ملايين السنين، التي تحملت فيها الأرض ويلات بني آدم وجرائمهم التي لا يخفونها إلا بين جسدها الترابي! كل أبناء وبنات محلة رأس الكور كانوا يهمسون لبعضهم بعضاً، في تكتلاتهم الصغيرة، منكرين، متعجبين، وأعينهم مفتوحة على وسعها، وقلوبهم لا تريد التصديق، يرفعون أصواتهم بالحديث عن هذا الأمر بينهم، ويتحاشون ذكره بين الغرباء. كانوا يشبهون في خيبتهم، مجموعة من الأطفال عرفوا ليلة العيد أن العيد لن يأتي أبداً! وحتى إن غابت الأعياد فكيف تغادر الأرض موطنها؟ كيف فات كل هؤلاء البشر القاطنين وآبائهم وأجدادهم في هذا المكان، بأن الأرض ترحل على طريقتها؟

$13.00

الأشجار لا تنمو في العتمة، والأرض الحكيمة قد ترضى بأن تربي الفاضل والداعر، البطل والخائن، لحكمة تعرفها هي وخالقها، لكنها بالتأكيد تذوي حين تكون الشاهد الخالد قرناً بعد آخر، على احتضار البراءة، واغتيال الطيبة في مهدها. الأغبياء فقط من يصدقون أن جلالة أمنا الأرض صامتة، وقلة يشعرون فيفهمون، أن لها قوة تحمل تفوق قوة تحمل أغلب المخلوقات، وأنها تعلن عن احتجاجها معربة عن قنوطها بطرق أخرى، فتتعاون معها السماء التي طالما عانقتها، وكل أبنائها من الزهر والشجر. أي كارثة تقع حين يقل سخاء الأرض، فتخفي جواهرها النادرة وتحرمنا أشياءها الأثيرة التي تعد على عدد أصابع اليد، يقال إن ثمة سبع أعاجيب، لكن لم يتم الإعلان حتى الآن عن المحلات السبعة العجيبة التي لا تزال تملك شيئاً من السحر، لم يبدده الظلم والوجع بعد ملايين السنين، التي تحملت فيها الأرض ويلات بني آدم وجرائمهم التي لا يخفونها إلا بين جسدها الترابي! كل أبناء وبنات محلة رأس الكور كانوا يهمسون لبعضهم بعضاً، في تكتلاتهم الصغيرة، منكرين، متعجبين، وأعينهم مفتوحة على وسعها، وقلوبهم لا تريد التصديق، يرفعون أصواتهم بالحديث عن هذا الأمر بينهم، ويتحاشون ذكره بين الغرباء. كانوا يشبهون في خيبتهم، مجموعة من الأطفال عرفوا ليلة العيد أن العيد لن يأتي أبداً! وحتى إن غابت الأعياد فكيف تغادر الأرض موطنها؟ كيف فات كل هؤلاء البشر القاطنين وآبائهم وأجدادهم في هذا المكان، بأن الأرض ترحل على طريقتها؟

More Information
Authors رسول ، غادة صديق
Language Arabic
Year Published 2012
Publisher Dar Al-Farabi for Publishing & Distribution
Number of Pages 359
ISBN 9953717001 , 9789953717005
ALM eISBN 9796500033150
ALM pISBN 6500034384 , 9786500034387
Main Topic ARABIC LITERATURE
Descriptors ARABIC NOVELS | FICTION | LITERARY WORKS | LITERARY FORMS
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الموت للحياة ! : رواية
Your Rating