new

القضية الشركسية

2010
by أزوقة ، محمد
In stock
SKU
394

لقد توسع مؤلف هذا الكتاب في أبحاث معمقة ووافية، في عرض مأساة الشركس، المتمثلة في تهجيرهم من وطنهم خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، متناولًا عملية التهجير التي تعرض لها الشركس، بأبعادها العسكرية والإنسانية والجغرافية، محاولًا وضع التاريخ الشركسي في الوطن الأم والمهجر ضمن سياقه المحتوم، وذلك اعتمادًا على تحليل منهجي، يستند إلى مصادر أكاديمية حول القضية الشركسية وما آلت إليه أحوال الشركس في وطنهم الأم وفي بلدان الشتات. ويورد المؤلف بعض الحقائق التاريخية المتداولة حول تاريخ الشركس، وخصوصًا خلال الفترة التي حاربوا فيها روسيا القيصرية، واستمرت ما يزيد على مائة عام؛ وذلك على أمل النظر إلى قضية الشعب الشركسي، بصفتها قضية حيّة، ذات أبعاد اقتصادية وثقافية وقانونية وجغرافية. ويعتبر المؤلف أن الشراكسة الذين يسمون أنفسهم «أديغة»، هم السكان الأصليون للمنطقة الواقعة في الشمال الغربي من القفقاس، وهم أحد أقدم الشعوب في العالم، وأحد أوائل السكان القدماء في أوروبا بلغة متفردة وثقافة متميزة خاصة بهم، وتضم هذه المنطقة جملة البلاد الواقعة إلى الشمال الشرقي من البحر الأسود. ويبين المؤلف أن التواجد الشركسي فيه بقي إلى زمن وصول جيوش الفرعون المصري رمسيس الثاني إليها، مؤكدًا على أن الشركس في هذه المنطقة ظلوا ثابتين منذ قرابة خمسة آلاف عام. وهناك سبب آخر لمأساة التهجير الشركسي، هو الأطماع العثمانية في استمالة الشراكسة للهجرة إلى السلطنة العثمانية؛ وذلك للاستفادة من قدراتهم القتالية في حروبها الكثيرة المستمرة، خاصة في بلاد البلقان. وأما تركيا، البلد الذي يضم أكبر عدد من الشراكسة في العالم، بل أكثر من شراكسة القفقاس أنفسهم بكثير، فقد عانى الشراكسة فيها من إهمال السلطنة المتحضرة التي سحبت القادرين منهم إلى القتال في جبهاتها العديدة القصية، ولم يتحسن الوضع في ظل الجمهورية الكمالية بقيادة مصطفى كمال؛ إذ خاض الشراكسة كافة حروب الاستقلال، والذين عادوا بعد أن نجوا من القتل، وجدوا أن الجمهورية الفتية تمنعهم من تشكيل الجمعيات على اختلاف أنواعها وأهدافها.

$17.00

لقد توسع مؤلف هذا الكتاب في أبحاث معمقة ووافية، في عرض مأساة الشركس، المتمثلة في تهجيرهم من وطنهم خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر، متناولًا عملية التهجير التي تعرض لها الشركس، بأبعادها العسكرية والإنسانية والجغرافية، محاولًا وضع التاريخ الشركسي في الوطن الأم والمهجر ضمن سياقه المحتوم، وذلك اعتمادًا على تحليل منهجي، يستند إلى مصادر أكاديمية حول القضية الشركسية وما آلت إليه أحوال الشركس في وطنهم الأم وفي بلدان الشتات. ويورد المؤلف بعض الحقائق التاريخية المتداولة حول تاريخ الشركس، وخصوصًا خلال الفترة التي حاربوا فيها روسيا القيصرية، واستمرت ما يزيد على مائة عام؛ وذلك على أمل النظر إلى قضية الشعب الشركسي، بصفتها قضية حيّة، ذات أبعاد اقتصادية وثقافية وقانونية وجغرافية. ويعتبر المؤلف أن الشراكسة الذين يسمون أنفسهم «أديغة»، هم السكان الأصليون للمنطقة الواقعة في الشمال الغربي من القفقاس، وهم أحد أقدم الشعوب في العالم، وأحد أوائل السكان القدماء في أوروبا بلغة متفردة وثقافة متميزة خاصة بهم، وتضم هذه المنطقة جملة البلاد الواقعة إلى الشمال الشرقي من البحر الأسود. ويبين المؤلف أن التواجد الشركسي فيه بقي إلى زمن وصول جيوش الفرعون المصري رمسيس الثاني إليها، مؤكدًا على أن الشركس في هذه المنطقة ظلوا ثابتين منذ قرابة خمسة آلاف عام. وهناك سبب آخر لمأساة التهجير الشركسي، هو الأطماع العثمانية في استمالة الشراكسة للهجرة إلى السلطنة العثمانية؛ وذلك للاستفادة من قدراتهم القتالية في حروبها الكثيرة المستمرة، خاصة في بلاد البلقان. وأما تركيا، البلد الذي يضم أكبر عدد من الشراكسة في العالم، بل أكثر من شراكسة القفقاس أنفسهم بكثير، فقد عانى الشراكسة فيها من إهمال السلطنة المتحضرة التي سحبت القادرين منهم إلى القتال في جبهاتها العديدة القصية، ولم يتحسن الوضع في ظل الجمهورية الكمالية بقيادة مصطفى كمال؛ إذ خاض الشراكسة كافة حروب الاستقلال، والذين عادوا بعد أن نجوا من القتل، وجدوا أن الجمهورية الفتية تمنعهم من تشكيل الجمعيات على اختلاف أنواعها وأهدافها.

More Information
Authors أزوقة ، محمد
Language Arabic
Year Published 2010
Publisher Jordanian Ward for Publishing & Distribution
Number of Pages 287
ISBN 9957455893 , 9789957455897
ALM eISBN 9796500003955
ALM pISBN 6500006631 , 9786500006636
Main Topic HISTORY
Descriptors CIRCASSIANS | HISTORIOGRAPHY
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:القضية الشركسية
Your Rating