new

الرأسمالية هي البلاء والإسلام فيه الشفاء

2013
by محمد عبد الفتاح العجلوني
In stock
SKU
43380

``تتضمن أبحاث هذا الكتاب المقارنة بين مبدأين: - 1- المبدأ الرأسمالي العلماني الغربي الوضعي النفعي العفن الذي يؤمن بالحرية المطلقة في - كل شيء، ويفصل الدين عن الحياة والدولة، وبالهيمنة على مقدرات العالم ونهب خيراته وثرواته وتبعيته له بالقوة، وسيسقط كما سقط الاتحاد السوفياتي دوليًّا وكما سقط مبدؤه عالميًّا لأنه خالف الفطرة فلم يعد أحد يتبناه. - 2- المبدأ الإسلامي الرباني المنطلق نظامه من العقيدة الإسلامية المنبثقة من القرآن الكريم - والسنة المطهرة. له رؤيا واضحة مستنيرة عن الكون والإنسان والحياة وما قبل الحياة - وما بعدها. - الدين الإسلامي منه الدولة والنظام الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ويصلح كل زمان - ومكان، ويخرج الناس من عبادة العباد ومن جور السلطان إلى عدل الإسلام وإلى عبادة - رب العباد. صحيح أن الإمبراطورية العثمانية سقطت دوليًّا، ولكن الإسلام لم يسقط مبدئيًّا وعالميًّا ويدين فيه شعب 57 دولة في العالم ويدخل في الإسلام العشرات في كل يوم دون أن يكون له علم وصولجان أو دولة تتبناه. ويقض مضاجع أميركا والغرب. - وها هي الثورات السلمية المباركة، حطمت حاجز الخوف والظلم والجبروت له تخرج من - المساجد بـ (الله أكبر) ضد الظلم والحكم الجبري بنداء ... الله أكبر. - ثورات القرآن تنادي.. أين الثوار، وهذه الأبواق فأين ضرام النار؟ وهذه البنود فأين الجنود؟ وهذه المشاعل فأين الزنود؟ وهذه القوافل فأين من يقود؟ وها هو العلم الكثير فأين العلماء المجاهدون؟ وها هي حطين فأين صلاح الدين؟ وها هي الرأسمالية وحضارتها الداء وفي الإسلام الشفاء.``

$22.86

``تتضمن أبحاث هذا الكتاب المقارنة بين مبدأين: - 1- المبدأ الرأسمالي العلماني الغربي الوضعي النفعي العفن الذي يؤمن بالحرية المطلقة في - كل شيء، ويفصل الدين عن الحياة والدولة، وبالهيمنة على مقدرات العالم ونهب خيراته وثرواته وتبعيته له بالقوة، وسيسقط كما سقط الاتحاد السوفياتي دوليًّا وكما سقط مبدؤه عالميًّا لأنه خالف الفطرة فلم يعد أحد يتبناه. - 2- المبدأ الإسلامي الرباني المنطلق نظامه من العقيدة الإسلامية المنبثقة من القرآن الكريم - والسنة المطهرة. له رؤيا واضحة مستنيرة عن الكون والإنسان والحياة وما قبل الحياة - وما بعدها. - الدين الإسلامي منه الدولة والنظام الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ويصلح كل زمان - ومكان، ويخرج الناس من عبادة العباد ومن جور السلطان إلى عدل الإسلام وإلى عبادة - رب العباد. صحيح أن الإمبراطورية العثمانية سقطت دوليًّا، ولكن الإسلام لم يسقط مبدئيًّا وعالميًّا ويدين فيه شعب 57 دولة في العالم ويدخل في الإسلام العشرات في كل يوم دون أن يكون له علم وصولجان أو دولة تتبناه. ويقض مضاجع أميركا والغرب. - وها هي الثورات السلمية المباركة، حطمت حاجز الخوف والظلم والجبروت له تخرج من - المساجد بـ (الله أكبر) ضد الظلم والحكم الجبري بنداء ... الله أكبر. - ثورات القرآن تنادي.. أين الثوار، وهذه الأبواق فأين ضرام النار؟ وهذه البنود فأين الجنود؟ وهذه المشاعل فأين الزنود؟ وهذه القوافل فأين من يقود؟ وها هو العلم الكثير فأين العلماء المجاهدون؟ وها هي حطين فأين صلاح الدين؟ وها هي الرأسمالية وحضارتها الداء وفي الإسلام الشفاء.``

More Information
Authors محمد عبد الفتاح العجلوني
Language Arabic
Year Published 2013
Publisher Dar Al-Mamoun for Publishing & Distribution
Number of Pages 262
ISBN 9957771582 , 9789957771584
ALM eISBN 9796500132129
ALM pISBN 6500132165 , 9786500132168
Main Topic ISLAMIC ECONOMICS
Descriptors ISLAMIC THOUGHT | CAPITALISM | RELIGIOUS BELIEF | ECONOMIC POLICY | ECONOMIC SYSTEMS
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Weight (in Kg) 0.456
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الرأسمالية هي البلاء والإسلام فيه الشفاء
Your Rating