new

فقراء العمارة : ردا على كتاب عمارة الفقراء للمعماري حسن فتحي

2015
by جريشة ، هشام
In stock
SKU
60159

العمارة هي القلم الذي يكتب في سجل الحضارات تاريخ أمة بعينها، فمنذ العصر الحجري وحتي عصر الهندسة الوراثية والعمارة هي الأداة الوحيدة التي يسجل بها رفعة الأمم وعلو شأنها. كان المصريون قديما يبنون المعابد ويشيدون الأهرامات ليسجلوا بها إلمامهم بعلوم أخرى كالفلك والبيولوجي وعلوم المواد، واليوم تبني دولة كفرنسا برج إيفل لإستعراض مادة الحديد بعد إكتشافها حديثا ، وتبي دولة كالولايات المتحدة مبنى الإمبرستات لإستعراض القدرة الإنشائية في الوصول إلى إرتفاعات شاهقة دون الإنهيار. ولم يكن الهرم إلا المبنى الوحيد في العالم الذي تتفق اضلاعه الاربعة بنسبة مائة بالمائة مع الاتجاهات الأصلية ، وأنه أيضا المبنى الوحيد الذي له علاقة بالإحداثيات المتفقة مع النجم القطبي ، وأنه المبنى الوحيد الذي لاتتحلل في مركزه الكائنات ، وأنه المبنى الوحيد الذي تتراص أحجاره بعضها إلى جوار وأنه أخيرا المبنى الوحيد بالعالم الذي لانعرف ، « مونة » بعض دون مادة لاصقه حتى الآن كيف تم رفع أحجاره إلى القمة في عصر لايوجد به روافع ميكانيكية مع العلم أن وزن الحجر الواحد يصل إلى طن ، الأمر الذي دعى العديد من المهندسين والجولوجيين إلى تكذيب أمر المنحدرات الرملية , لأن وزن واحد طن سيغرز في تربة المنحدر ، هذا بالاضافة إلى كمية الرمال المحتاج إليها في بناء ذلك المنحدر.

$21.00
Categories: Art and Architecture

العمارة هي القلم الذي يكتب في سجل الحضارات تاريخ أمة بعينها، فمنذ العصر الحجري وحتي عصر الهندسة الوراثية والعمارة هي الأداة الوحيدة التي يسجل بها رفعة الأمم وعلو شأنها. كان المصريون قديما يبنون المعابد ويشيدون الأهرامات ليسجلوا بها إلمامهم بعلوم أخرى كالفلك والبيولوجي وعلوم المواد، واليوم تبني دولة كفرنسا برج إيفل لإستعراض مادة الحديد بعد إكتشافها حديثا ، وتبي دولة كالولايات المتحدة مبنى الإمبرستات لإستعراض القدرة الإنشائية في الوصول إلى إرتفاعات شاهقة دون الإنهيار. ولم يكن الهرم إلا المبنى الوحيد في العالم الذي تتفق اضلاعه الاربعة بنسبة مائة بالمائة مع الاتجاهات الأصلية ، وأنه أيضا المبنى الوحيد الذي له علاقة بالإحداثيات المتفقة مع النجم القطبي ، وأنه المبنى الوحيد الذي لاتتحلل في مركزه الكائنات ، وأنه المبنى الوحيد الذي تتراص أحجاره بعضها إلى جوار وأنه أخيرا المبنى الوحيد بالعالم الذي لانعرف ، « مونة » بعض دون مادة لاصقه حتى الآن كيف تم رفع أحجاره إلى القمة في عصر لايوجد به روافع ميكانيكية مع العلم أن وزن الحجر الواحد يصل إلى طن ، الأمر الذي دعى العديد من المهندسين والجولوجيين إلى تكذيب أمر المنحدرات الرملية , لأن وزن واحد طن سيغرز في تربة المنحدر ، هذا بالاضافة إلى كمية الرمال المحتاج إليها في بناء ذلك المنحدر.

More Information
Authors جريشة ، هشام
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher The Anglo-Egyptian Bookshop
Number of Pages 400
ISBN 9770529249 , 9789770529249
ALM eISBN 9796500169590
ALM pISBN 650016959X , 9786500169591
Main Topic ARCHITECTURE
Descriptors ART CRITICISM | ISLAMIC ARCHITECTURE | ANCIENT ARCHITECTURE | ARCHITECTS | MOORISH ARCHITECTURE
Print Size (in mm) 170x240
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:فقراء العمارة : ردا على كتاب عمارة الفقراء للمعماري حسن فتحي
Your Rating