new

المثلث الإيراني . الكتاب الأول : العلاقات السرية الإسرائيلية الإيرانية الأمريكية

2016
by سيجف ، شموئيل
In stock
SKU
78760

عندما يكون الأمر متعلقاً بالإعلام الصهيوني، فأن الانتباه يجب أن يكتسب دقة خاصة وأن يتجه إلى ما بين السطور والكلمات، أكثر من الاهتمام بالكلام الظاهر. سواء كانت وسيلة هذا الإعلام مقالاً أو كتاباً أو نشرة اخبارية، وكتاب ``المثلث الإيراني`` لا يخرج عن هذا الإطار العام في تعاملنا معه، خاصة وأنه يصوّر العلاقات الإسرائيلية – الإيرانية- الاميركية، طيلة ربع قرن من الزمن. ولسنا هنا في معرض تحليل أسباب الأحداث الإيرانية، ولا في معرض اتخاذ موقف من العهدين المتتاليين في إيران، بالرغم من المواقف العربية المتعددة والمتناقضة بينهما، وبالرغم من أن الشاه كان، لفترة تاريخية طويلة، يدا لليهود علينا. ولكننا نحصر كلامنا، بصورة موضوعية، في الكتاب وعلاقة بعض مواضيعه بقضيتنا. ويتضح لنا من السياق، أن العدو الصهيوني قد وجد، منذ أوائل الخمسينات، البلاد الفارسية وميداناً خصباً لنفوذه واستغلاله، وبنى خططا كاملة على هذا الأساس عن طريق التودد إلى الشاه، واستغلال بعض المصالح الآنيه للحكم الإيراني. حتى توصل في أواخر الستينات وأول سني السبعين إلى نفوذ نادر لم ينحصر في الخبراء الإسرائيليين الذين انتشروا في ``المزارع النموذجية`` الإيرانية، ولم يتوقف عند حدود وجود مدرسة عبرية خاصة في طهران بإشراف وزارة الثقافة الإسرائيلية. ولكن هذا النفوذ تعدى ذلك إلى حقيقة أن الشاه أصبح يستشير ``خبراء السياسة`` من اليهود، بشأن علاقاته مع حليفته الكبرى، الولايات المتحدة، ووصل إلى حد تسخير إيران للمساعدة في تهريب اليهود من العراق إلى المناطق المحتلة، وكانت ذروة هذا ``التعاون`` في فتح آبار النفط الإيرانية ``للدولة`` العبرية، تأخذ ما تشاء، وتحت كل الظروف، حتى أن ``إسرائيل`` قامت بتمديدات نفطية من أجل هذا الغرض. وكان ``المهرجان الموحد`` لهذا اللقاء هو إشراف ``خبراء إسرائيليين`` على احتفالات ذكرى 2500 سنة على قيام دولة قورش، هذا الاحتفالات قامت باقتراح إسرائيلي من أجل تنشيط السياحة في إيران.

$15.00

عندما يكون الأمر متعلقاً بالإعلام الصهيوني، فأن الانتباه يجب أن يكتسب دقة خاصة وأن يتجه إلى ما بين السطور والكلمات، أكثر من الاهتمام بالكلام الظاهر. سواء كانت وسيلة هذا الإعلام مقالاً أو كتاباً أو نشرة اخبارية، وكتاب ``المثلث الإيراني`` لا يخرج عن هذا الإطار العام في تعاملنا معه، خاصة وأنه يصوّر العلاقات الإسرائيلية – الإيرانية- الاميركية، طيلة ربع قرن من الزمن. ولسنا هنا في معرض تحليل أسباب الأحداث الإيرانية، ولا في معرض اتخاذ موقف من العهدين المتتاليين في إيران، بالرغم من المواقف العربية المتعددة والمتناقضة بينهما، وبالرغم من أن الشاه كان، لفترة تاريخية طويلة، يدا لليهود علينا. ولكننا نحصر كلامنا، بصورة موضوعية، في الكتاب وعلاقة بعض مواضيعه بقضيتنا. ويتضح لنا من السياق، أن العدو الصهيوني قد وجد، منذ أوائل الخمسينات، البلاد الفارسية وميداناً خصباً لنفوذه واستغلاله، وبنى خططا كاملة على هذا الأساس عن طريق التودد إلى الشاه، واستغلال بعض المصالح الآنيه للحكم الإيراني. حتى توصل في أواخر الستينات وأول سني السبعين إلى نفوذ نادر لم ينحصر في الخبراء الإسرائيليين الذين انتشروا في ``المزارع النموذجية`` الإيرانية، ولم يتوقف عند حدود وجود مدرسة عبرية خاصة في طهران بإشراف وزارة الثقافة الإسرائيلية. ولكن هذا النفوذ تعدى ذلك إلى حقيقة أن الشاه أصبح يستشير ``خبراء السياسة`` من اليهود، بشأن علاقاته مع حليفته الكبرى، الولايات المتحدة، ووصل إلى حد تسخير إيران للمساعدة في تهريب اليهود من العراق إلى المناطق المحتلة، وكانت ذروة هذا ``التعاون`` في فتح آبار النفط الإيرانية ``للدولة`` العبرية، تأخذ ما تشاء، وتحت كل الظروف، حتى أن ``إسرائيل`` قامت بتمديدات نفطية من أجل هذا الغرض. وكان ``المهرجان الموحد`` لهذا اللقاء هو إشراف ``خبراء إسرائيليين`` على احتفالات ذكرى 2500 سنة على قيام دولة قورش، هذا الاحتفالات قامت باقتراح إسرائيلي من أجل تنشيط السياحة في إيران.

More Information
Authors سيجف ، شموئيل
Language Arabic
Year Published 2016
Publisher Dar El-Jaleel for Publishing & Palestinian Research & Studies
Number of Pages 313
ISBN 9957415352 , 9789957415358
ALM eISBN 9796500190297
ALM pISBN 6500190297 , 9786500190298
Main Topic POLITICAL SCIENCE
Descriptors USA | POLITICAL LIFE | POLITICAL CONDITIONS | ISRAEL | INTERNATIONAL RELATIONS | IRAN
Print Size (in mm) 210x297
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:المثلث الإيراني . الكتاب الأول : العلاقات السرية الإسرائيلية الإيرانية الأمريكية
Your Rating