new

مذكرات إسحق شامير

2015
by -
In stock
SKU
78768

اسحق شامير، لم يكن ذات يوم شخصية زئبقية، على نحو شمعون بيرس أو اسحق رابين، وغيرهما من قادة الصهيونية، وهو لم يكن حربائيا يغير لونه، بما يتوافق مع الأحداث، فقد كان وما زال وسيبقى إلى أن يطويه التراب، ممسكا بأهداب العقلية الصهيونية،التي لا تتزحزح قيد أنملة، عن الأهداف والرؤى التي وضعها قادة صهيون الأوائل، يؤمن بأن الخط المستقيم هو أقصر الطرق، دونما اكتراث بغضب أحد، أو فرح آخر، فالقضية عنده محسومة، وموقفه ثابت وراسخ، وهو لا يجيد فن الممكن في الدبلوماسية، حتى في مواجهة صناع إسرائيل في الغرب والشرق. شعرنا وفي وقت متأخر جداً، كم كان أنور السادات صادقاًومتنوراً، وهو يفضل التفاوض مع الطرف الأكثر تشدداً وقسوة في القيادة الإسرائيلية، ونضيف هنا من عندنا، إن الحديث عن هؤلاء لا يخرج عن سياق معادلة 1+1=2. من وجهة نظرنا كعرب، ليس هناك من هو أجرأ على الباطل من اسحق شامير، فقد زايد على مناحيم بيغن، في مسألة السلام مع مصر، وهما الإسرائيليان، الأكثر ارهاباً من بين الشخصيات الصهيونية. ولا ينكر شامير اقترافه لعمليات الارهاب، ويعتبرها أعمالاً وطنية، في حين يفرغ عمليات المقاومة اتلفلسطينية من محتواها الوطني، على الرغم من أنها لا تقارن بما فعلته أيدي الارهاب الصهيونية، وربما كان مبعث ذلك إيمان شامير بتميز الشعب اليهودي، وأحقيته في أرض الميعاد، دون أن يلقي بالاً لمعاناة ملايين الفلسطينيين الذين شردوا من وطنهم.

$18.00

اسحق شامير، لم يكن ذات يوم شخصية زئبقية، على نحو شمعون بيرس أو اسحق رابين، وغيرهما من قادة الصهيونية، وهو لم يكن حربائيا يغير لونه، بما يتوافق مع الأحداث، فقد كان وما زال وسيبقى إلى أن يطويه التراب، ممسكا بأهداب العقلية الصهيونية،التي لا تتزحزح قيد أنملة، عن الأهداف والرؤى التي وضعها قادة صهيون الأوائل، يؤمن بأن الخط المستقيم هو أقصر الطرق، دونما اكتراث بغضب أحد، أو فرح آخر، فالقضية عنده محسومة، وموقفه ثابت وراسخ، وهو لا يجيد فن الممكن في الدبلوماسية، حتى في مواجهة صناع إسرائيل في الغرب والشرق. شعرنا وفي وقت متأخر جداً، كم كان أنور السادات صادقاًومتنوراً، وهو يفضل التفاوض مع الطرف الأكثر تشدداً وقسوة في القيادة الإسرائيلية، ونضيف هنا من عندنا، إن الحديث عن هؤلاء لا يخرج عن سياق معادلة 1+1=2. من وجهة نظرنا كعرب، ليس هناك من هو أجرأ على الباطل من اسحق شامير، فقد زايد على مناحيم بيغن، في مسألة السلام مع مصر، وهما الإسرائيليان، الأكثر ارهاباً من بين الشخصيات الصهيونية. ولا ينكر شامير اقترافه لعمليات الارهاب، ويعتبرها أعمالاً وطنية، في حين يفرغ عمليات المقاومة اتلفلسطينية من محتواها الوطني، على الرغم من أنها لا تقارن بما فعلته أيدي الارهاب الصهيونية، وربما كان مبعث ذلك إيمان شامير بتميز الشعب اليهودي، وأحقيته في أرض الميعاد، دون أن يلقي بالاً لمعاناة ملايين الفلسطينيين الذين شردوا من وطنهم.

More Information
Authors -
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher Dar El-Jaleel for Publishing & Palestinian Research & Studies
Number of Pages 318
ISBN 9957415190 , 9789957415198
ALM eISBN 9796500190396
ALM pISBN 6500190394 , 9786500190397
Main Topic POLITICAL SCIENCE
Descriptors ZIONISM | BIOGRAPHIES | ISRAEL | POLITICIANS | PRIME MINISTERS
Print Size (in mm) 216x279
Reading Level (Arabi 21 Standard)
Available Book Formats eBook Format on iOS/Android Devices, Online Access on Al Manhal Platfrom, Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:مذكرات إسحق شامير
Your Rating