new

الموجات الثورية وعدم الإستقرار في الشرق الأوسط والاتحاد الاوربي

2019
by جهاد عودة
In stock
SKU
PRINT-6722

لا يعاني الشرق الاوسط من فوضى وعدم الاستقرار فقط بل يعيش حالة من اتساع الاضطراب والاختلال نتيجة لسياسات الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة، يبدو ان امريكا لم توضح بشكل مفهوم ادائها تجاه هذه المنطقة. وفقا للمعطيات والتطورات الحادثة، ان المسؤول الاول عن الفوضى القائمة حاليا في الدول الاربع اي سوريا، العراق، يمن وليبيا هي بلا شك امريكا-تعود بدايات الازمة السورية الى بعض الاخطاء من جانب الحكومة السورية تجاه المطالب الشعبية آنذاك وايضا الخلافات السياسية الداخلية كانت تؤشر الى قيام حرب اهلية، قامت الاحزاب والتيارت والمؤسسات السياسية السورية باتخاذ تدابيرهم وذلك بالتنسيق من جهات خارجية والتي كانت من جانبها تُبدي اغراءات لهؤلاء تبشرهم بسقوط الحكومة السورية خلال 3 او 6 اشهر لا اكثر. فكان اعلان الحرب على الحكومة السورية لا يحتاج سوى بيان رسمي ليتم الاعلان عنه. ظهرت السعودية وتركيا المدعومتان امريكيا بشكل واضح لإثارة الاوضاع واشعال فتيل الحرب والاقتتال في سوريا فأغلقوا الابواب بوجه اي محاولة لحل الأزمة سلميا كما وضع الحواجز امام حلفاء سوريا لمنع انقاذ وحلحلة الازمة القائمة. وكانت امريكا على رأس هذه الفوضى التي احرقت سوريا بحريق الشرق الاوسط.

$36.76

لا يعاني الشرق الاوسط من فوضى وعدم الاستقرار فقط بل يعيش حالة من اتساع الاضطراب والاختلال نتيجة لسياسات الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة، يبدو ان امريكا لم توضح بشكل مفهوم ادائها تجاه هذه المنطقة. وفقا للمعطيات والتطورات الحادثة، ان المسؤول الاول عن الفوضى القائمة حاليا في الدول الاربع اي سوريا، العراق، يمن وليبيا هي بلا شك امريكا-تعود بدايات الازمة السورية الى بعض الاخطاء من جانب الحكومة السورية تجاه المطالب الشعبية آنذاك وايضا الخلافات السياسية الداخلية كانت تؤشر الى قيام حرب اهلية، قامت الاحزاب والتيارت والمؤسسات السياسية السورية باتخاذ تدابيرهم وذلك بالتنسيق من جهات خارجية والتي كانت من جانبها تُبدي اغراءات لهؤلاء تبشرهم بسقوط الحكومة السورية خلال 3 او 6 اشهر لا اكثر. فكان اعلان الحرب على الحكومة السورية لا يحتاج سوى بيان رسمي ليتم الاعلان عنه. ظهرت السعودية وتركيا المدعومتان امريكيا بشكل واضح لإثارة الاوضاع واشعال فتيل الحرب والاقتتال في سوريا فأغلقوا الابواب بوجه اي محاولة لحل الأزمة سلميا كما وضع الحواجز امام حلفاء سوريا لمنع انقاذ وحلحلة الازمة القائمة. وكانت امريكا على رأس هذه الفوضى التي احرقت سوريا بحريق الشرق الاوسط.

More Information
Authors جهاد عودة
Language Arabic
Year Published 2019
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 500
ISBN 9789778123432
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.845
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الموجات الثورية وعدم الإستقرار في الشرق الأوسط والاتحاد الاوربي
Your Rating