new

الحرب كأداة لتحقيق أهداف السياسة الخارجية : المواجهة الرابعة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)

2018
by فارس إسلام قوميري
In stock
SKU
PRINT-6756

إنه ما يلفت الإنتباه ظهور نمط جديد من الحروب غيّر من تلك التصورات التقليدية التي كانت سائدة سابقا بشأن طابعها وفاعلها، حيث أصبحت أكثر تعقيدا وديناميكية نتيجة التطور الهائل في المجال التكنولوجي الناتج عن إفرازات العولمة والتحولات الجوهرية التي أدخلت على المفاهيم التي سادت العلاقات الدولية لفترات طويلة. كما تراجعت إستراتجيات وظهرت أخرى وتشكلت علاقات جديدة تحكمها مصالح جديدة غيرت في الأنماط  والعقائد العسكرية والنظريات القتالية  القديمة هذا الوضع وفَر أساليب وتكتيكات حديثة لتتلاءم وطبيعة المعطيات الدولية الجديدة التي من شأنها تحدد الوضع الأمني للوحدة السياسية. إلا أن التحول الأهم جاء عقب أحداث 11 سبتمبر 2001 التي فرضت على النظام العالمي التعامل مع تحدي جديد لم يسبق له مثيل يندرج ضمن التهديدات غير التقليدية التي تهدد السلم والأمن العالميين المتمثل في “الإرهاب” هذا الأخير رجح من كفة إحتمال نشوب صراعات وحروب تقليدية بين دول بفعل موازين القوى أو غيرها إلى صراعات جديدة (بين دولة ومجموعات مسلحة ففي ظل هذه المتغيرات، تشهد المنطقة العربية وخصوصًا دائرة الشرق الأوسط حروب من نمط جديد وفي نطاق أوسع

$19.12

إنه ما يلفت الإنتباه ظهور نمط جديد من الحروب غيّر من تلك التصورات التقليدية التي كانت سائدة سابقا بشأن طابعها وفاعلها، حيث أصبحت أكثر تعقيدا وديناميكية نتيجة التطور الهائل في المجال التكنولوجي الناتج عن إفرازات العولمة والتحولات الجوهرية التي أدخلت على المفاهيم التي سادت العلاقات الدولية لفترات طويلة. كما تراجعت إستراتجيات وظهرت أخرى وتشكلت علاقات جديدة تحكمها مصالح جديدة غيرت في الأنماط  والعقائد العسكرية والنظريات القتالية  القديمة هذا الوضع وفَر أساليب وتكتيكات حديثة لتتلاءم وطبيعة المعطيات الدولية الجديدة التي من شأنها تحدد الوضع الأمني للوحدة السياسية. إلا أن التحول الأهم جاء عقب أحداث 11 سبتمبر 2001 التي فرضت على النظام العالمي التعامل مع تحدي جديد لم يسبق له مثيل يندرج ضمن التهديدات غير التقليدية التي تهدد السلم والأمن العالميين المتمثل في “الإرهاب” هذا الأخير رجح من كفة إحتمال نشوب صراعات وحروب تقليدية بين دول بفعل موازين القوى أو غيرها إلى صراعات جديدة (بين دولة ومجموعات مسلحة ففي ظل هذه المتغيرات، تشهد المنطقة العربية وخصوصًا دائرة الشرق الأوسط حروب من نمط جديد وفي نطاق أوسع

More Information
Authors فارس إسلام قوميري
Language Arabic
Year Published 2018
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 260
ISBN 9789778122190
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.453
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الحرب كأداة لتحقيق أهداف السياسة الخارجية : المواجهة الرابعة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)
Your Rating