new

مدخل لظاهرة الإرهاب في مصر والسعودية : تجارب إستراتيجية

2015
by جهاد عودة و محمد عبد العظيم الشيمي و أيمن زكي
In stock
SKU
PRINT-6809

تمثل ظاهرة الإرهاب ظاهرة دولية ترتبط بأوضاع عامة أدت إلى تفجير العنف المسلح في كافة أقاليم العالم، وتمثل خطرا حقيقياً يواجه الوجود البشري ، وحضاراته وإنجازاته، إذ أصبحت الأعمال الإرهابية تمارس على نطاق واسع، وتزداد خطورتها مع ازدياد عدد الجماعات / المنظمات الإرهابية التي تمارس الأعمال والعمليات التي تنطوي على عنف مسلح غير محدود، وغير مقيد بقانون أو بأخلاق،فضلاً عن تطور ما تستخدمه من آليات وأدوات، وأسلحة ومعدات ذات تكنولوجيا عالية، وتقنيات فنية متقدمةوقد ظهرت تيارات التطرف والإرهاب في المجتمعات العربية – لدوافع وأسباب عديدة – في موجة متصاعدة من التعصب والتشدد، والتطرف والعنف، والتي تتصف بميلها إلى العدوانية، وانتهاك حقوق الإنسان ، والتي يخطط لها جماعات من أصحاب الفكر السقيم ينسبون أنفسهم للإسلام.وبالتالي بات واضحاً – من وجهة النظر الغربية- أن جذور ومنابع وقواعد الجماعات/ المنظمات الإرهابية تتواجد في الدول الإسلامية ، وتحديداً العربية منها، وأن تداعيات الأعمال الإرهابية تتخطى حدودها المنطقة العربية جغرافيا الى المناطق الإقليمية المجاورة لها، بل وتمتد لتشمل معظم أرجاء العالم، مهددة بذلك المصالح الحيوية، والأهداف الوطنية للقوى الكبرى.ولهذا، تضافرت الجهود الدولية والإقليمية لمكافحة الإرهاب ، وأعلنت القوى الكبرى “الحرب على الإرهاب “، تأسيساً على القوانين الدولية التي تحظر الإرهاب ، والقرارات الدولية التي تحرمه . وأصبحت تلك الحرب هي محور كل التوجهات والسياسات والاستيراتيجيات الغربية،  والتي استخدمت كذريعة للتحرك والتدخل الغربي في الشئون الداخلية لدول المنطقة العربية ؛ الأمر الذى يزيد من حجم المخاطر والتحديات التي تواجهها ، ومن خطورة التداعيات على الأمن الوطني للدول العربية ، وعلى الأمن القومي العربي .

$31.62

تمثل ظاهرة الإرهاب ظاهرة دولية ترتبط بأوضاع عامة أدت إلى تفجير العنف المسلح في كافة أقاليم العالم، وتمثل خطرا حقيقياً يواجه الوجود البشري ، وحضاراته وإنجازاته، إذ أصبحت الأعمال الإرهابية تمارس على نطاق واسع، وتزداد خطورتها مع ازدياد عدد الجماعات / المنظمات الإرهابية التي تمارس الأعمال والعمليات التي تنطوي على عنف مسلح غير محدود، وغير مقيد بقانون أو بأخلاق،فضلاً عن تطور ما تستخدمه من آليات وأدوات، وأسلحة ومعدات ذات تكنولوجيا عالية، وتقنيات فنية متقدمةوقد ظهرت تيارات التطرف والإرهاب في المجتمعات العربية – لدوافع وأسباب عديدة – في موجة متصاعدة من التعصب والتشدد، والتطرف والعنف، والتي تتصف بميلها إلى العدوانية، وانتهاك حقوق الإنسان ، والتي يخطط لها جماعات من أصحاب الفكر السقيم ينسبون أنفسهم للإسلام.وبالتالي بات واضحاً – من وجهة النظر الغربية- أن جذور ومنابع وقواعد الجماعات/ المنظمات الإرهابية تتواجد في الدول الإسلامية ، وتحديداً العربية منها، وأن تداعيات الأعمال الإرهابية تتخطى حدودها المنطقة العربية جغرافيا الى المناطق الإقليمية المجاورة لها، بل وتمتد لتشمل معظم أرجاء العالم، مهددة بذلك المصالح الحيوية، والأهداف الوطنية للقوى الكبرى.ولهذا، تضافرت الجهود الدولية والإقليمية لمكافحة الإرهاب ، وأعلنت القوى الكبرى “الحرب على الإرهاب “، تأسيساً على القوانين الدولية التي تحظر الإرهاب ، والقرارات الدولية التي تحرمه . وأصبحت تلك الحرب هي محور كل التوجهات والسياسات والاستيراتيجيات الغربية،  والتي استخدمت كذريعة للتحرك والتدخل الغربي في الشئون الداخلية لدول المنطقة العربية ؛ الأمر الذى يزيد من حجم المخاطر والتحديات التي تواجهها ، ومن خطورة التداعيات على الأمن الوطني للدول العربية ، وعلى الأمن القومي العربي .

More Information
Authors جهاد عودة و محمد عبد العظيم الشيمي و أيمن زكي
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 428
ISBN 9789772768301
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.727
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:مدخل لظاهرة الإرهاب في مصر والسعودية : تجارب إستراتيجية
Your Rating