new

السلفية الجهادية في الأردن وسوريا

2015
by محمد محمد عبد الجيد و ضياء يوسف العظمة
In stock
SKU
PRINT-6846

يشتمل الدين الإسلامي على فرعين رئيسيين هما السنة وهم الأكثرية (العرب والأكراد)، والشيعة وهم الأقلية، وإن كان الشيعة القسم الأكبر منهم هم الشيعة الاثنا عشرية. وبزت الأحداث الطائقية بعد زوال نظام صدام حسين، حيث عمد النظام الجديد إلى تهميش السنة وإعلاء الشيعة، فظهرت نتيجة لذلك الجماعات السنية المسلحة، وفي مقابلها ظهرت الميليشيات الشيعية، وإدت الصراعات بينهما إلى ظهور داعش وإلى الحروب الطائفية. وهذا الكتاب يؤصل للأسباب الكامنة وراء الانقسام الطائفي، وظهور الجماعات المسلحة من كلا الطرفين، ودخول تنظيم داعش كنتيجة حتمية للصراعات الطائفية والمذهبية.

$10.29

يشتمل الدين الإسلامي على فرعين رئيسيين هما السنة وهم الأكثرية (العرب والأكراد)، والشيعة وهم الأقلية، وإن كان الشيعة القسم الأكبر منهم هم الشيعة الاثنا عشرية. وبزت الأحداث الطائقية بعد زوال نظام صدام حسين، حيث عمد النظام الجديد إلى تهميش السنة وإعلاء الشيعة، فظهرت نتيجة لذلك الجماعات السنية المسلحة، وفي مقابلها ظهرت الميليشيات الشيعية، وإدت الصراعات بينهما إلى ظهور داعش وإلى الحروب الطائفية. وهذا الكتاب يؤصل للأسباب الكامنة وراء الانقسام الطائفي، وظهور الجماعات المسلحة من كلا الطرفين، ودخول تنظيم داعش كنتيجة حتمية للصراعات الطائفية والمذهبية.

More Information
Authors محمد محمد عبد الجيد و ضياء يوسف العظمة
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 142
ISBN 9789772767960
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.26
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:السلفية الجهادية في الأردن وسوريا
Your Rating