new

الصراعات في القارة الأفريقية : دراسة لحالة السودان

2018
by حسام نبيل صلاح الدين مشرف
In stock
SKU
PRINT-6882

تعيش القارة الافريقية منذ العقد السابع للقرن العشرين محنًا حقيقية وأوضاعها تزداد سوءً بعد سوء بسبب ما تتعرض إليه من صراعات وحروب أهلية وغيرها، الأمر الذي جعلها نموذجًا للتخلف ورمزًا للمعاناة. حيث ظلت أكثر من نصف دول القارة تعاني من صراعات مريرة لدرجة أن أسماء عدد من الدول أصبحت تثير صور الرعب والمعاناة والدمار المفزع في أذهان كثير من الناس، مثال سيراليون، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، نيجيريا “إقيلم بيافرا” موزمبيق، أنجولا، الصومال، السودان “إنفصال الجنوب، إقليم دارفور” وغيرها من دول القارة جنوب الصحراء. أصبحت النزاعات سمة من سمات مرحلة ما بعد الإستقلال في كل القارة تقريبًا، وبحلول العقد الأول من الألفية الثالثة أصبحت النزاعات الداخلية تزداد بدرجة كبيرة في مناطق عديدة من أرجاء القارة وأصبحت تهدد مجتمعات كاملة من خلال انهيار نسيجها الإجتماعي والإقتصادي “مثال دولة الصومال” وأصبح الإهتمام بالصراع الداخلي على حساب التنمية والتخطيط والإستثمار، فأصبحت الكثير من الدول الأفريقية تتفق أكثر من ميزانياتها على تلك النزاعات مما أدى إلى تحطيم البنى التحتية لكثيرٍ من الدول فضلاً عن الخسائر البشرية الواسعة . قام البحث بالتركيز على الصراع في جنوب السودان وذلك لأنه من أطول الصراعات الأفريقية عمرًا حيث استمر لفترة طويلة وأهدرت كميات كبيرة من الموارد بل وأمتد أثره إلى الإقاليم السودانية الأخرى، وحتى دول الجوار الإقليمي مثال أريتريا وأوغندا. والآن يشهد السودان مسرحًا جديدًا وممثلين جدد في إقليم دارفور والذي تمتع الصراع فيه بصدى إقليمي ودولي لم يسبق له مثيل في معظم صراعات القارة

$8.09

تعيش القارة الافريقية منذ العقد السابع للقرن العشرين محنًا حقيقية وأوضاعها تزداد سوءً بعد سوء بسبب ما تتعرض إليه من صراعات وحروب أهلية وغيرها، الأمر الذي جعلها نموذجًا للتخلف ورمزًا للمعاناة. حيث ظلت أكثر من نصف دول القارة تعاني من صراعات مريرة لدرجة أن أسماء عدد من الدول أصبحت تثير صور الرعب والمعاناة والدمار المفزع في أذهان كثير من الناس، مثال سيراليون، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، نيجيريا “إقيلم بيافرا” موزمبيق، أنجولا، الصومال، السودان “إنفصال الجنوب، إقليم دارفور” وغيرها من دول القارة جنوب الصحراء. أصبحت النزاعات سمة من سمات مرحلة ما بعد الإستقلال في كل القارة تقريبًا، وبحلول العقد الأول من الألفية الثالثة أصبحت النزاعات الداخلية تزداد بدرجة كبيرة في مناطق عديدة من أرجاء القارة وأصبحت تهدد مجتمعات كاملة من خلال انهيار نسيجها الإجتماعي والإقتصادي “مثال دولة الصومال” وأصبح الإهتمام بالصراع الداخلي على حساب التنمية والتخطيط والإستثمار، فأصبحت الكثير من الدول الأفريقية تتفق أكثر من ميزانياتها على تلك النزاعات مما أدى إلى تحطيم البنى التحتية لكثيرٍ من الدول فضلاً عن الخسائر البشرية الواسعة . قام البحث بالتركيز على الصراع في جنوب السودان وذلك لأنه من أطول الصراعات الأفريقية عمرًا حيث استمر لفترة طويلة وأهدرت كميات كبيرة من الموارد بل وأمتد أثره إلى الإقاليم السودانية الأخرى، وحتى دول الجوار الإقليمي مثال أريتريا وأوغندا. والآن يشهد السودان مسرحًا جديدًا وممثلين جدد في إقليم دارفور والذي تمتع الصراع فيه بصدى إقليمي ودولي لم يسبق له مثيل في معظم صراعات القارة

More Information
Authors حسام نبيل صلاح الدين مشرف
Language Arabic
Year Published 2018
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 108
ISBN 9789778121254
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.205
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الصراعات في القارة الأفريقية : دراسة لحالة السودان
Your Rating