new

انفصال جنوب السودان وتأثيراته على الأمن القومي المصري

2016
by عبد اللطيف فاروق أحمد
In stock
SKU
PRINT-6895

نسَجت اعتباراتُ الجغرافيا والتمازج العرقي المشترك علاقةً حيويةً تربط الشعبين المصري والسوداني على الأصعدة كافة؛ السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، وفي كافة الدوائر الخارجية لهما، بدءًا من الدائرة العربية، ومرورًا بالدائرة الأفريقية، وانتهاءً بالدائرة النيلية، فكل منهما يمثل للآخر فضاءً استراتيجيًّا وعمقًا لأمنه القومي، فالتاريخ يثبت أن كل الحملات العسكرية التي غزت السودان جاءت عن طريق مصر، كما يمثل السودانُ – أيضًا – مجالاً حيويًّا لمصر؛ فقد كان قبل انفصال الجنوب يشكل أكبر وعاء لمياه النيل في حوض النيل وبوابة مصر إلى القارة الأفريقية، مما استدعي دائمًا التنسيقَ الدائمَ والمتواصلَ بينهما، فكل ما يمس السودان يمس مصر، وكل ما يمس مصر يمس السودان، ولكن الإرادة السياسية لكلا البلدين غابت في الآونة الأخيرة عن تفعيل مشروع الوحدة والتعاون بينهما، وغلبت لغة العاطفة على لغة الفعل والواقع، وأصبحت القرارات التي تخرج من اللجان المشتركة بين البلدين – سواء على مستوى القمة أو على المستويات الوزارية – حبيسة أدراج المسئولين في كلا البلدين دون إعارة أي انتباه أو اهتمام لها، كما غابت مصر – أيضًا – عن قضايا السودان، رغم خطورة ما يحدث فيه على منظومة أمنها القومي، واتجه صانع القرار السوداني إلى دوائر أخرى دولية وإقليمية، يتباحث فيها بشأن قضاياه الداخلية، مما أسهم في تباعد وجهات النظر بين البلدين الشقيقين وغلبت لغة المد والجذر على العلاقات بين البلدين .

$25.74

نسَجت اعتباراتُ الجغرافيا والتمازج العرقي المشترك علاقةً حيويةً تربط الشعبين المصري والسوداني على الأصعدة كافة؛ السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، وفي كافة الدوائر الخارجية لهما، بدءًا من الدائرة العربية، ومرورًا بالدائرة الأفريقية، وانتهاءً بالدائرة النيلية، فكل منهما يمثل للآخر فضاءً استراتيجيًّا وعمقًا لأمنه القومي، فالتاريخ يثبت أن كل الحملات العسكرية التي غزت السودان جاءت عن طريق مصر، كما يمثل السودانُ – أيضًا – مجالاً حيويًّا لمصر؛ فقد كان قبل انفصال الجنوب يشكل أكبر وعاء لمياه النيل في حوض النيل وبوابة مصر إلى القارة الأفريقية، مما استدعي دائمًا التنسيقَ الدائمَ والمتواصلَ بينهما، فكل ما يمس السودان يمس مصر، وكل ما يمس مصر يمس السودان، ولكن الإرادة السياسية لكلا البلدين غابت في الآونة الأخيرة عن تفعيل مشروع الوحدة والتعاون بينهما، وغلبت لغة العاطفة على لغة الفعل والواقع، وأصبحت القرارات التي تخرج من اللجان المشتركة بين البلدين – سواء على مستوى القمة أو على المستويات الوزارية – حبيسة أدراج المسئولين في كلا البلدين دون إعارة أي انتباه أو اهتمام لها، كما غابت مصر – أيضًا – عن قضايا السودان، رغم خطورة ما يحدث فيه على منظومة أمنها القومي، واتجه صانع القرار السوداني إلى دوائر أخرى دولية وإقليمية، يتباحث فيها بشأن قضاياه الداخلية، مما أسهم في تباعد وجهات النظر بين البلدين الشقيقين وغلبت لغة المد والجذر على العلاقات بين البلدين .

More Information
Authors عبد اللطيف فاروق أحمد
Language Arabic
Year Published 2016
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 352
ISBN 9789772768738
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.603
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:انفصال جنوب السودان وتأثيراته على الأمن القومي المصري
Your Rating