new

العلاقة بين المنظمات غير الحكومية والدولة في زيمبابوي

2015
by حسين عبد الله السعيد نصير
In stock
SKU
PRINT-6904

غالبًا ما تكون آليات التنمية والسياسات الاقتصادية التي تستخدم عن طريق الحكومات لتوفير البنية التحتية والخدمات لإشباع الحاجات غير كافية في الدول النامية، على الرغم من سعي جميع الدول إلى الحد من الفقر وتحقيق الأمن الاجتماعي، إلا أنها نادرًا ما تستهدف كافة الفئات في المجتمع، ومن ثم كان للمنظمات غير الحكومية دور مكمل في العملية التنموية لكونها في وضع متوسط بين كل من الحكومة والقطاع الخاص يعطيها القدرة على التعبير عن احتياجات الفئات الضعيفة وتضخيم أصواتهم حتى يلحقهم نصيب من التنمية ويحد من الممارسات غير الديمقراطية للتمييز بين طبقات السكان، ومع ازدياد الاهتمام الدولي بالمنظمات غير الحكومية كأدوات مساعدة في نشر قيم الديمقراطية ودعم حقوق الإنسان وبالتزامن مع محاولات فرض عمليات الإصلاح السياسي والاقتصادي على الدول النامية, والحد من النظم المركزية بها من خلال تعظيم دور المجتمع المدني، استنادًا إلى إخفاق الحكومات والقطاع الخاص في إشباع الحاجات المتنوعة للسكان، مع التأكيد على أن قيام المنظمات غير الحكومية بهذا الدور لا يعفى الدولة من مسئوليتها نحو المجتمع، ونظرًا لحيوية هذا الدور الذي تقوم به هذه المنظمات، فإنها تدخل أحيانًا في مواجهات تصادمية مع الأنظمة الحاكمة التي تجبرها الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية على إهمال إشباع حاجات بعض فئات المجتمع، وبالتالي فلا قبل لها في السيطرة على كامل الشعب، ومن ثم ينتقل نشاط هذه المنظمات التنموي إلى مزاحمة التنظيمات السياسية في العمل السياسي.

$16.18

غالبًا ما تكون آليات التنمية والسياسات الاقتصادية التي تستخدم عن طريق الحكومات لتوفير البنية التحتية والخدمات لإشباع الحاجات غير كافية في الدول النامية، على الرغم من سعي جميع الدول إلى الحد من الفقر وتحقيق الأمن الاجتماعي، إلا أنها نادرًا ما تستهدف كافة الفئات في المجتمع، ومن ثم كان للمنظمات غير الحكومية دور مكمل في العملية التنموية لكونها في وضع متوسط بين كل من الحكومة والقطاع الخاص يعطيها القدرة على التعبير عن احتياجات الفئات الضعيفة وتضخيم أصواتهم حتى يلحقهم نصيب من التنمية ويحد من الممارسات غير الديمقراطية للتمييز بين طبقات السكان، ومع ازدياد الاهتمام الدولي بالمنظمات غير الحكومية كأدوات مساعدة في نشر قيم الديمقراطية ودعم حقوق الإنسان وبالتزامن مع محاولات فرض عمليات الإصلاح السياسي والاقتصادي على الدول النامية, والحد من النظم المركزية بها من خلال تعظيم دور المجتمع المدني، استنادًا إلى إخفاق الحكومات والقطاع الخاص في إشباع الحاجات المتنوعة للسكان، مع التأكيد على أن قيام المنظمات غير الحكومية بهذا الدور لا يعفى الدولة من مسئوليتها نحو المجتمع، ونظرًا لحيوية هذا الدور الذي تقوم به هذه المنظمات، فإنها تدخل أحيانًا في مواجهات تصادمية مع الأنظمة الحاكمة التي تجبرها الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية على إهمال إشباع حاجات بعض فئات المجتمع، وبالتالي فلا قبل لها في السيطرة على كامل الشعب، ومن ثم ينتقل نشاط هذه المنظمات التنموي إلى مزاحمة التنظيمات السياسية في العمل السياسي.

More Information
Authors حسين عبد الله السعيد نصير
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 220
ISBN 9789772767519
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.388
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:العلاقة بين المنظمات غير الحكومية والدولة في زيمبابوي
Your Rating