new

النظام السياسي التونسي بين التوجه العلماني وحركات الإسلام السياسي

2015
by أميرة عبد الرازق خليل إبراهيم
In stock
SKU
PRINT-6905

تعتبر تونس من أهم الدول التي تواجه ظاهرة الإسلام السياسي بمفهومها الواسع، فقد استقلت تونس عن الاستعمار الفرنسي عام 1956، وتولي الحبيب بورقيبة الحكم بعد الاستقلال وكان متأثرا بالحكم العلماني الاتاتوركي، وكان يري أن الدين قيد علي كل ما هو جديد فعمل علي فصل الدين عن السياسة وأصدر من النصوص الدستورية والقرارات والقوانين ما يؤيد ذلك، كما أثار جدلاً في عدد من المسائل الشرعية التي اقرها القرآن الكريم، وفي السابع من نوفمبر عام 1987 أطاح انقلاب عسكري قاده زين الدين بن علي بالحبيب بورقيبة ليصبح بن علي رئيسًا للبلاد .ولكن تشير معظم الأبحاث إلي أن بن علي سار في نفس الاتجاه نحو العلمانية ولم يغير سوى القليل من سياسات بورقيبة باستثناء تغيير اسم الحزب ليصبح التجمع الدستوري الديمقراطي .

$25.00

تعتبر تونس من أهم الدول التي تواجه ظاهرة الإسلام السياسي بمفهومها الواسع، فقد استقلت تونس عن الاستعمار الفرنسي عام 1956، وتولي الحبيب بورقيبة الحكم بعد الاستقلال وكان متأثرا بالحكم العلماني الاتاتوركي، وكان يري أن الدين قيد علي كل ما هو جديد فعمل علي فصل الدين عن السياسة وأصدر من النصوص الدستورية والقرارات والقوانين ما يؤيد ذلك، كما أثار جدلاً في عدد من المسائل الشرعية التي اقرها القرآن الكريم، وفي السابع من نوفمبر عام 1987 أطاح انقلاب عسكري قاده زين الدين بن علي بالحبيب بورقيبة ليصبح بن علي رئيسًا للبلاد .ولكن تشير معظم الأبحاث إلي أن بن علي سار في نفس الاتجاه نحو العلمانية ولم يغير سوى القليل من سياسات بورقيبة باستثناء تغيير اسم الحزب ليصبح التجمع الدستوري الديمقراطي .

More Information
Authors أميرة عبد الرازق خليل إبراهيم
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 342
ISBN 9789772767489
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.587
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:النظام السياسي التونسي بين التوجه العلماني وحركات الإسلام السياسي
Your Rating