new

دور المحكمة الخاصة لسيراليون في تحقيق العدالة الانتقالية

2015
by سمر محمد حسين أبو السعود
In stock
SKU
PRINT-6914

عانت معظم الدول الأفريقية من ظاهرة الحروب الأهلية والصراعات المسلحة، والتي اتسمت في معظمها بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، حيث أنها لم تكن ترتكب على نطاقٍ واسعٍ فقط، بل إنها في كثيرٍ من الأحيان كانت ترتكب باعتبارها تكتيكًا فعالاً من جانب الأطراف المتصارعة، وهو ما نتج عنه تجذر مشاعر العداء والكراهية بين الجماعات والفئات المشكلة للمجتمع الواحد، ومن هنا برزت فكرة إنشاء المحاكم الجنائية الدولية سواءٌ كانت دائمةً أو مؤقتة كآليةٍ من آليات العدالة الانتقالية التي تسعى لاستئصال مثل هذه الحالة من العداء والكراهية، وذلك من خلال إجراء محاكماتٍ عادلةٍ لمرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان، وتعويض الضحايا حتى يتم القضاء على عوامل الانقسام داخل المجتمع، وتهيئة المجتمعات التي عانت من الصراعات المسلحة والحروب الأهلية لفتراتٍ طويلةٍ إلى المضي قدمًا في عملية المصالحة، ومن أبرز تلك المحاكم التي ظهرت في الآونة الأخيرة كانت المحاكم المختلطة والتي ظهرت في شكل محاكمٍ خاصة، وبناءً على ذلك فإن الإشكالية الرئيسية التي تسعى هذه الدراسة إلى رصدها ومعالجتها هي مدى قدرة المحاكم الخاصة باعتبارها واحدة من آليات العدالة الانتقالية، على تحقيق الاستقرار، وتسوية النزاعات في المجتمعات التي عانت من الصراعات المسلحة والحروب الأهلية لفتراتٍ طويلةٍ، وما إذا كانت هذه المحاكم قادرةٌ على تحقيق الأمن والاستقرار منفردةً في هذه المجتمعات؟ أم أنها في حاجةٍ إلى أن تُستكمل بآلياتٍ أخرى.

$24.26

عانت معظم الدول الأفريقية من ظاهرة الحروب الأهلية والصراعات المسلحة، والتي اتسمت في معظمها بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان، حيث أنها لم تكن ترتكب على نطاقٍ واسعٍ فقط، بل إنها في كثيرٍ من الأحيان كانت ترتكب باعتبارها تكتيكًا فعالاً من جانب الأطراف المتصارعة، وهو ما نتج عنه تجذر مشاعر العداء والكراهية بين الجماعات والفئات المشكلة للمجتمع الواحد، ومن هنا برزت فكرة إنشاء المحاكم الجنائية الدولية سواءٌ كانت دائمةً أو مؤقتة كآليةٍ من آليات العدالة الانتقالية التي تسعى لاستئصال مثل هذه الحالة من العداء والكراهية، وذلك من خلال إجراء محاكماتٍ عادلةٍ لمرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان، وتعويض الضحايا حتى يتم القضاء على عوامل الانقسام داخل المجتمع، وتهيئة المجتمعات التي عانت من الصراعات المسلحة والحروب الأهلية لفتراتٍ طويلةٍ إلى المضي قدمًا في عملية المصالحة، ومن أبرز تلك المحاكم التي ظهرت في الآونة الأخيرة كانت المحاكم المختلطة والتي ظهرت في شكل محاكمٍ خاصة، وبناءً على ذلك فإن الإشكالية الرئيسية التي تسعى هذه الدراسة إلى رصدها ومعالجتها هي مدى قدرة المحاكم الخاصة باعتبارها واحدة من آليات العدالة الانتقالية، على تحقيق الاستقرار، وتسوية النزاعات في المجتمعات التي عانت من الصراعات المسلحة والحروب الأهلية لفتراتٍ طويلةٍ، وما إذا كانت هذه المحاكم قادرةٌ على تحقيق الأمن والاستقرار منفردةً في هذه المجتمعات؟ أم أنها في حاجةٍ إلى أن تُستكمل بآلياتٍ أخرى.

More Information
Authors سمر محمد حسين أبو السعود
Language Arabic
Year Published 2015
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 334
ISBN 9789772767366
Main Topic Political Science
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.574
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:دور المحكمة الخاصة لسيراليون في تحقيق العدالة الانتقالية
Your Rating