new

الفسيولوجيا المتقدمة في جدار جسم الحشرات : الهرمونات، مثبطات تخليق الكيتين والفطريات الممرضة

2018
by جمال الدين محمود حجازي
In stock
SKU
PRINT-7014

أدي التقدم في علم الفسيولوجي إلي اهتمام الباحثين في مجال علم الحشرات، إلي التقدم في مجالات علمية رحبة أخري كثيرة كالكيمياء الحيوية وعلوم البيولوجية الجزيئية والفطريات الممرضة للحشرات والهرمونات. في مجال الكيمياء قدم R. H. Hackma قدم عدد من الأبحاث عن البروتين في كيوتيكل الحشرات، كما أنجزت كثير من الأبحاث المتعلقة بالكيتين في الحشرات والمكونات الكيميائية الأخري. لم يتقدم علم الهرمونات إلا بعد أن كشف أن لبعض الخلايا العصبية في الحشرات وظيفة إفرازية، ولقد قامت Lynn Riddiford وغيرها بكثير من الأبحاث في مجال الهرمونات في الحشرات وقام زوجها J.W. Truman باكتشاف هرمون الخروج بل أنه حديثا نسبيا كان له الفضل في اكتشاف الهرمون المحفز لهرمون الانسلاخ (ecdysis triggering hormone). لم يكن من الممكن إحراز التقدم الهائل في تركيب المبيدات الحشرية إلا بعد الكشف عن تركيب الجليد في الحشرات ومعرفة وظائفه المختلفة ومعرفة مكوناته مما دعي علي سبيل المثال الشركة الهولندية “فيليبس دوفار” إلي إنتاج جيل جديد من المبيدات وهو ماعرف باسم مثبطات تكوين الكيتين أو مبيد الديفلوبنزرون (الديميلين) بعدها توالت شركات أخري إلي إنتاج مثل هذا النوع من المبيدات. كما أدي معرفة دور الهرمونات في الانسلاخ أن تقوم“شركة هاس” (Hass company) إلي إنتاج المركبات غير الاستيرودية مثل “بنزويل هيدرازين” الذي يحاكي دوره تأثير هرمون الإكديسون، وما كانت كل هذه العلوم أن تتقدم لولا دراسات علم الوراثة وعلوم البيولوجية الجزيئية.

$26.47

أدي التقدم في علم الفسيولوجي إلي اهتمام الباحثين في مجال علم الحشرات، إلي التقدم في مجالات علمية رحبة أخري كثيرة كالكيمياء الحيوية وعلوم البيولوجية الجزيئية والفطريات الممرضة للحشرات والهرمونات. في مجال الكيمياء قدم R. H. Hackma قدم عدد من الأبحاث عن البروتين في كيوتيكل الحشرات، كما أنجزت كثير من الأبحاث المتعلقة بالكيتين في الحشرات والمكونات الكيميائية الأخري. لم يتقدم علم الهرمونات إلا بعد أن كشف أن لبعض الخلايا العصبية في الحشرات وظيفة إفرازية، ولقد قامت Lynn Riddiford وغيرها بكثير من الأبحاث في مجال الهرمونات في الحشرات وقام زوجها J.W. Truman باكتشاف هرمون الخروج بل أنه حديثا نسبيا كان له الفضل في اكتشاف الهرمون المحفز لهرمون الانسلاخ (ecdysis triggering hormone). لم يكن من الممكن إحراز التقدم الهائل في تركيب المبيدات الحشرية إلا بعد الكشف عن تركيب الجليد في الحشرات ومعرفة وظائفه المختلفة ومعرفة مكوناته مما دعي علي سبيل المثال الشركة الهولندية “فيليبس دوفار” إلي إنتاج جيل جديد من المبيدات وهو ماعرف باسم مثبطات تكوين الكيتين أو مبيد الديفلوبنزرون (الديميلين) بعدها توالت شركات أخري إلي إنتاج مثل هذا النوع من المبيدات. كما أدي معرفة دور الهرمونات في الانسلاخ أن تقوم“شركة هاس” (Hass company) إلي إنتاج المركبات غير الاستيرودية مثل “بنزويل هيدرازين” الذي يحاكي دوره تأثير هرمون الإكديسون، وما كانت كل هذه العلوم أن تتقدم لولا دراسات علم الوراثة وعلوم البيولوجية الجزيئية.

More Information
Authors جمال الدين محمود حجازي
Language Arabic
Year Published 2018
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 356
ISBN 9789778122183
Main Topic Agriculture
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.61
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الفسيولوجيا المتقدمة في جدار جسم الحشرات : الهرمونات، مثبطات تخليق الكيتين والفطريات الممرضة
Your Rating