new

الثابت والمتغير في النص الشعري الأندلسي

2016
by محمد سيف الإسلام بو فلاقة
In stock
SKU
PRINT-7118

موضوع هذا الكتاب هو«الثابت والمتغير في النص الشعري الأندلسي».والمقصود بالثابت والمتغير، الموضوعات التي ظلت ثابتة، ولم تتأثر بالبيئة الأندلسية وهي تتجلى بشكل رئيس في الاتجاه البدوي في الشعر الأندلسي، كالوصف التقليدي، الذي يشتمل على وصف الأطلال، ووصف الصحراء، ووصف الحيوان، الذي يعيش في الصحراء، والمدح التقليدي المتأثر بالشعر المشرقي، فضلاً عن الرثاء، والهجاء، حيث يغلب على هذه الأغراض تقليد المشارقة في صورهم، وألفاظهم، و إننا عندما نقرأ نصوصاً شعرية في هذه الأغراض، لا نكاد نتبين من خلالها روحاً أندلسية متميزة عن الشعر المشرقي. أما المتغير، فهو يمثل جانب التجديد في النص الشعري الأندلسي، حيث يتجلى التجديد بشكل واضح، في فنين مستحدثين هما: الموشحات والأزجال، فقد تجلت فيهما الشخصية الأندلسية، و البيئة الأندلسية، فالرغبة في تطوير القصيدة العربية، والتفنن، ومواكبة التطورات الاجتماعية التي تجلت في مجالس اللهو والطرب بالأندلس، هي التي دفعتهم إلى اختراع هذين الفنين المتميزين.وبين الثابت والمتغير، تظهر موضوعات تتراوح بين التقليد والتجديد، مثل: شعر الطبيعة، وشعر الغربة والحنين، وبكاء المدن، فهذه الأغراض، تُعرف بالأغراض الموسعة في الشعر الأندلسي، فلا ريب في أن الظروف الطبيعية، والسياسية، كانت سبباً رئيساً في توسع الأندلسيين في هذه الأغراض.

$47.06
Categories: Language & Literature

موضوع هذا الكتاب هو«الثابت والمتغير في النص الشعري الأندلسي».والمقصود بالثابت والمتغير، الموضوعات التي ظلت ثابتة، ولم تتأثر بالبيئة الأندلسية وهي تتجلى بشكل رئيس في الاتجاه البدوي في الشعر الأندلسي، كالوصف التقليدي، الذي يشتمل على وصف الأطلال، ووصف الصحراء، ووصف الحيوان، الذي يعيش في الصحراء، والمدح التقليدي المتأثر بالشعر المشرقي، فضلاً عن الرثاء، والهجاء، حيث يغلب على هذه الأغراض تقليد المشارقة في صورهم، وألفاظهم، و إننا عندما نقرأ نصوصاً شعرية في هذه الأغراض، لا نكاد نتبين من خلالها روحاً أندلسية متميزة عن الشعر المشرقي. أما المتغير، فهو يمثل جانب التجديد في النص الشعري الأندلسي، حيث يتجلى التجديد بشكل واضح، في فنين مستحدثين هما: الموشحات والأزجال، فقد تجلت فيهما الشخصية الأندلسية، و البيئة الأندلسية، فالرغبة في تطوير القصيدة العربية، والتفنن، ومواكبة التطورات الاجتماعية التي تجلت في مجالس اللهو والطرب بالأندلس، هي التي دفعتهم إلى اختراع هذين الفنين المتميزين.وبين الثابت والمتغير، تظهر موضوعات تتراوح بين التقليد والتجديد، مثل: شعر الطبيعة، وشعر الغربة والحنين، وبكاء المدن، فهذه الأغراض، تُعرف بالأغراض الموسعة في الشعر الأندلسي، فلا ريب في أن الظروف الطبيعية، والسياسية، كانت سبباً رئيساً في توسع الأندلسيين في هذه الأغراض.

More Information
Authors محمد سيف الإسلام بو فلاقة
Language Arabic
Year Published 2016
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 640
ISBN 9789772768943
Main Topic Arabic Literature
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 1.073
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:الثابت والمتغير في النص الشعري الأندلسي
Your Rating