new

دراسة تاريخية لمنطقة باليسترو بالجزائر 1869 - 1962

2016
by محمد الصالح بجاوي
In stock
SKU
PRINT-7172

كانت منطقة باليستـرو مسرحا لمختلف المراحل التي عاشتها الجزائر منذ بدء الفترة الاستعمارية الفرنسية بسبب احتلالها لموقع استراتيجي حيث أنها تقع بين مناطق متعددة منذ العهد العثماني ؛ فهي تقع جنوب دار السلطان وشمال بايليك التيطري وتتاخم منطقة زواوة. ومنطقة باليسترو معروفة بتضاريسها الوعرة المسالك، الأمر الذي جعل التحكم في تخومها والسيطــرة على أفجاجها ممهدا للسيطرة على كلّ المناطق الشرقية والشمالية الشرقية للجزائر؛ لأنّها تمثل مع منطقة برج حمزة (البويرة حاليا) وسور الغزلان حلقة وصل بين الهضاب العليا ودار السلطــان وبـايليك التيطـــري.إنّ الهدف الذي نتوخاه من وراء هذه الدراسة التاريخيــة هو التعريف بمنطقة باليستـرو من حيث الموقع والطبيعة الجغرافية والبشرية وانصهار الأعراق البشرية وتلاحمها فيما بينها من حيث العادات والتقاليد المشبعة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي كان وما يزال القاسم المشترك بين الجميــع حيث تلاحم السكان فيما بينهم بالمصاهرة ووحدة المصير…وعلى كل فإنّ هذه الدراسة تعتبر بكرا ومثيرة في آن واحد ؛ فأمّا كونها بكرا فلأن المنطقة لم تحظ بأيّة دراسة تاريخية خاصّة، وأمّا كونها مثيرة فلكون سكان المنطقة كانوا باستمرار ثائرين ضدّ الفرنسيين منذ بداية الغزو الفرنسي لبلادنا. وسكان مختلف دواوير المنطقة ساندوا ثورة المقراني، وشاركوا فيما بعد في تدمير مستوطنة باليستـــرو. وتشير المصادر التاريخية الفرنسية إلى أنّ السلطات الاستعمارية بعد أن انتهى أمر المقراني وتــمّ إسقـاط رموز ثــورة 1871 بـالمنطقة، راح المستعمرون يحاكمون ويتابعون الأهالي ممن كانوا قد شاركوا في القضاء على المعمريـن في مستوطنة باليستــرو.

$39.71

كانت منطقة باليستـرو مسرحا لمختلف المراحل التي عاشتها الجزائر منذ بدء الفترة الاستعمارية الفرنسية بسبب احتلالها لموقع استراتيجي حيث أنها تقع بين مناطق متعددة منذ العهد العثماني ؛ فهي تقع جنوب دار السلطان وشمال بايليك التيطري وتتاخم منطقة زواوة. ومنطقة باليسترو معروفة بتضاريسها الوعرة المسالك، الأمر الذي جعل التحكم في تخومها والسيطــرة على أفجاجها ممهدا للسيطرة على كلّ المناطق الشرقية والشمالية الشرقية للجزائر؛ لأنّها تمثل مع منطقة برج حمزة (البويرة حاليا) وسور الغزلان حلقة وصل بين الهضاب العليا ودار السلطــان وبـايليك التيطـــري.إنّ الهدف الذي نتوخاه من وراء هذه الدراسة التاريخيــة هو التعريف بمنطقة باليستـرو من حيث الموقع والطبيعة الجغرافية والبشرية وانصهار الأعراق البشرية وتلاحمها فيما بينها من حيث العادات والتقاليد المشبعة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي كان وما يزال القاسم المشترك بين الجميــع حيث تلاحم السكان فيما بينهم بالمصاهرة ووحدة المصير…وعلى كل فإنّ هذه الدراسة تعتبر بكرا ومثيرة في آن واحد ؛ فأمّا كونها بكرا فلأن المنطقة لم تحظ بأيّة دراسة تاريخية خاصّة، وأمّا كونها مثيرة فلكون سكان المنطقة كانوا باستمرار ثائرين ضدّ الفرنسيين منذ بداية الغزو الفرنسي لبلادنا. وسكان مختلف دواوير المنطقة ساندوا ثورة المقراني، وشاركوا فيما بعد في تدمير مستوطنة باليستـــرو. وتشير المصادر التاريخية الفرنسية إلى أنّ السلطات الاستعمارية بعد أن انتهى أمر المقراني وتــمّ إسقـاط رموز ثــورة 1871 بـالمنطقة، راح المستعمرون يحاكمون ويتابعون الأهالي ممن كانوا قد شاركوا في القضاء على المعمريـن في مستوطنة باليستــرو.

More Information
Authors محمد الصالح بجاوي
Language Arabic
Year Published 2016
Publisher al-Maktab al-ʻArabī lil-Maʻārif
Number of Pages 536
ISBN 9789772769674
Main Topic History
Print Size (in mm) 170x240
Weight (in Kg) 0.904
Available Book Formats Print Format
Write Your Own Review
You're reviewing:دراسة تاريخية لمنطقة باليسترو بالجزائر 1869 - 1962
Your Rating